بدران يرعى تخريج طلبة البتراء الفوج ال 19

2013 02 13
2013 02 13

رعى أ.د عدنان بدران رئيس جامعة البترا حفل تخريج الفوج التاسع عشر للفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2012/2013على مدى يومين. حيث توجه بالتهنئة والتبريك للخريجين وذويهم بإنجازاتهم، وما اكتسبوه من مهارات معرفية لمجابهة تحديات القرن… مبينا أنهم هم الأمل والرجوة في أحداث الإصلاح والتغيير، من خلال إبداعاتهم وقدراتهم لإجراء نقلة نوعية لمجتمعنا الأردني والعربي، إلى مدار وآفاق أعلى، لنكون جنباً إلى جنب، والند للند، مع العالم المتقدم.

وبين رئيس الجامعة في كلمته أمام الخريجين، أن التنافس في بناء الرأسمال البشري أصبح عالميا، وهو السلاح الحقيقي للتنمية المستدامة، ومن خلاله ندخل إلى الاقتصاد والمجتمع المعرفي. وأن الجامعة تسعى لتحويل الحرم الجامعي إلى حرم جامعي ذكي… وتحويل الكتب والمراجع والمصادر التعلمية إلى (I-Pad) أي باد، وتقوم على استثمار شبكة الانترنت، للوصول إلى زخم المعرفة والمعلومات، وتحويلها إلى مهارات معرفية تطبيقية وتكنولوجيا، تدخل في صناعاتنا وخدماتنا، لكي ننتقل إلى صحوة فكرية خلاقة، تنقل هذه الأمة إلى أمة فاعلة متقدمة تخلق المعرفة من خلال بحوثها وابتكاراتها، وتطور التنمية من خلال اختراعاتها وتقنياتها.

وتضمن الحفل، كلمة الخريجين للطالبتين آية حامد من كلية تكنولوجيا المعلومات، والطالبة كوثر السواعير من كلية العلوم الإدارية بينتا فيها أن الحرم الجامعي المتكامل في جامعة البترا كان له الدور الفاعل لدى الطالب في تطوير ملكاته الإبداعية وبناء الفكر الخلاق، كما بينتا أن الجامعة بأساتذتها الأكفياء، وطرائق التدريس الحديثة المتبعة في التعلم، أوجدت فكرا ناقدا وتعلما معتمدا على التحليل والاستنتاج لإيجاد حلول للمشكلات التي تواجه الطالب مدى الحياة، واعتماده على ذاته في استخدام المعرفة وتحويلها إلى تكنولوجيا وخدمات، تسهم في التقدم والنمو والتطور، عالمنا يتقدم وينمو بتسارع مذهل، سكاناً، ودخلاً، وسِلَعَاً وخدمات ومواد جديدة، ومعرفة وعلوم وتكنولوجيا واكتشافات للمواد، ولكن هذا كله لا يكون ما لم يكن هناك استخدام أمثل للموارد البشرية بذكاء، لإنتاج المعرفة، وبناء الفكر الخلاق، وملكة الإبداع والابتكار. مبينا أن الحاضنات الرئيسة للفكر الخلاق وبناء الرأسمال البشري المبدع لا تكون إلا في حرم جامعي متكامل، وبأساتذة أكفياء، وطرائق حديثة في التعلم المدمج، لبناء الفكر الناقد والتعلم مدى الحياة، والتحليل والاستنتاج لإيجاد حلول للمشكلات التي تواجهنا، والاعتماد على الذات في استخدام المعرفة وتحويلها إلى تكنولوجيا سلعية وخدمية، ننمو معها ونتطور.

كما تقدمتا في كلمتيهما إلى جامعة البترا بالشكر لما وفرته لطلبتها من مناخ علمي حر، ولما زرعته فيهم من حب للعلم، وعشق المعرفة، والطموح، والإبداع.

وفي نهاية الحفل الذي حضره ذوو الخريجين وجمع كبير من المدعوين، قام أ.د رئيس الجامعة بتوزيع الشهادات على الخريجين والجوائز التقديرية على المتفوقين.