بلتاجي: جلالة الملك يريد أن تكون عمان أم المدائن الأجمل والأنقى

2013 09 10
2013 09 10
91

عمان – صراحة نيوز – ماجد القرعان

قال أمين عمان الكبرى عقل بلتاجي، انه يعتمد خدمة المواطن منطلقا لتحقيق الرفعة والتقدم في مدينة عمان التي يريدها جلالة الملك عبدالله الثاني بأن تكون أم المدائن الأجمل والأنقى التي نتباهى بها جميعا عمانيون وأردنيون.

وقال خلال استقباله اليوم الاثنين المهنئين بمناسبة توليه منصب امين عمان: “ان عمان تنتظر منا جميعا عمانيين وأعضاء مجلس الأمانة وكوادرها على اختلاف مواقعهم، العمل الجاد والمخلص لنعيد للمدينة بهاءها وألقها ولمؤسسة الأمانة سمعتها الطيبة وبريق الإنجاز لخدمة المواطن”.

وأكد بلتاجي أنه سيولي سكان عمان كل عناية واهتمام، وأنه يسعى إلى التواصل والتعاون معهم لخدمتهم وخدمة المدينة بمشاركتهم؛ قائلا: ان يدا واحدة لا تصفق وسنكون مكملين لبعضنا البعض.

وتمنى أن يلمس المواطن قريبا نقلة نوعية وشمولية في مختلف الخدمات البلدية التي تقدمها الأمانة في مجالات البيئة والطرق والنقل والمرور والتنظيم والحدائق وتجميل المدينة.

وأشار في رسالة وجهها إلى العمانيين من خلال برنامج “عمان هذا الصباح” الذي يذاع عبر إذاعة هوا عمان، الى أن مدينة عمان تحمل من التاريخ والحضارة والإرث ما يجعلها في مصاف المدن المتقدمة، فهي مدينة ذات حضارة عريقة توجتها الدولة الأردنية الحديثة بقيادة الهاشميين الذين حملوا النهضة والرسالة العربية إلى بقاع العالم العربي.

ولفت بلتاجي الى أهمية الدور الاعلامي والتوعوي للإذاعات المحلية لتكون نافذة مفتوحة لاستقبال ملاحظات ومطالب المواطنين جميعا ولسان حال العمانيين وحلقة وصل بينهم وبين الأمانة لمعرفة مشاكلهم مباشرة والعمل على معالجتها وتقديم الخدمة الأفضل.

وشدد على أهمية دور الإعلام كشريك في ايصال رسالة الأمانة وتعظيم الإنجاز والاشارة الى مواطن الخلل أو التقصير لتتم معالجتها.

وكشف أن الأمانة ستبني مع وسائل الإعلام علاقة متوازنة قائمة على الانفتاح والشفافية والحوار لاختيار الأفضل وترجمته كانجاز على أرض الواقع بما يخدم مستقبل المدينة.

ولفت الى أن الاولوية ستكون للعمل الميداني وأنه سيقوم ورؤساء اللجان المحلية ومختلف مسؤولي الامانة بجولات ميدانية لكافة مناطق عمان للالتقاء بمواطنيها والاستماع الى مطالبهم واحتياجاتهم لتلبيتها وفق الأولويات والامكانات المتاحة، والاستماع الى مقترحاتهم ليكونوا شركاء في صنع القرار.

ونوه الى انه سيتبع سياسة الباب المفتوح وتحديد أوقات معينة للقاء المواطنين وموظفي الأمانة كجزء من سياسة الأمانة لخلق بيئة مناسبة للعمل والإنجاز .