بيان صادر عن التجمع الوطني لتأسيس نقابة الأساتذة الجامعيين الأردنيين

2013 04 17
2013 04 17

اصدر التجمه الوطني لتأسيس نقابة الاساتذة الجامعيين الاردنيين بيانا استعرض الجهود التي قامت بها اللجنة التحضيرية السابقة للمطالبة بتأسيس النقابة والخطوات القادمة لاخراجها الى ارض الواقع .

وتاليا نص البيان

بيان صادر عن التجمع الوطني لتأسيس نقابة الأساتذة الجامعيين الأردنيين

الزملاء والزميلات الكرام أساتذة الجامعات: لقد بات من الواضح للجميع الوضع المتردي الذي يعاني منه قطاع التعليم في مؤسسات التعليم العالي سواء الحكومية أو الخاصة، وذلك بسبب غياب الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والتغييب المتعمد للخبرات الأكاديمية التي تزخر بها جامعاتنا الوطنية في رسم الخطط المرحلية والمستقبلية للتعليم العالي. أما واقع الأساتذة الجامعيين فهو ليس بحال أفضل، فهو يزداد سوءا مع قلة فرص العمل وضعف الرواتب وعدم وجود استقرار وظيفي وضآلة دعم البحث العلمي بل وحتى عدم وجود صناديق ادخار أو تأمين صحي يضمن للأساتذة الحياة الكريمة بعد تقاعدهم. مما دفع بالكثير من الكفاءات الأردنية للانتقال إلى الخارج بحثاً عن فرص عمل مناسبة، بينما تعاني جامعاتنا من نقص في عدد أعضاء الهيئة التدريسية. وقد حاول اساتذة الجامعات منذ عامين تشكيل لجنة تحضيرية للقيام بالتحرك اللازم مع الجهات الرسمية لتأسيس النقابة، ولكن مع الأسف لم تثمر جهود الزملاء في هذه اللجنة عن أي نتيجة حتى الآن. وهكذا ما زلنا بعد مضي هذه الفترة عند نقطة البداية التي انطلقنا منها. وانطلاقا من حق الاساتذة الجامعيين في تأسيس نقابة مهنية تلبي مطالبهم وطموحاتهم وتدافع عن حقوقهم. وحرصاً على أن يأخذ كل تحرك باتجاه تأسيس النقابة الشكل القانوني الذي كفله الدستور لجميع المواطنين الأردنيين، فقد تنادى عدد من اساتذة الجامعات الاردنية الى اجتماع في نادي المعلمين- عمان يوم السبت 13/4/2013 وبرعاية من لجنة الحريات في نقابة المعلمين الأردنيين، وذلك لتقييم نتائج الجهود التي قامت بها اللجنة التحضيرية السابقة للمطالبة بتأسيس النقابة. وقد اتفق المجتمعون على تشكيل تجمع باسم “التجمع الوطني لتأسيس نقابة الأساتذة الجامعيين الأردنيين” وأوكلت رئاسته للدكتور عايش الحروب واختير الدكتور شادي الجوارنة نائبا للرئيس ومقررا للتجمع، كما انيطت مهام الناطق الاعلامي باسم التجمع بالدكتور أيمن أبوالرب. وقد اتفق المجتمعون على وضع جدول مهام وتحديده بفترة زمنية محددة. وبالفعل فقد بدأ تحرك التجمع منذ اللحظة الأولى لتشكيله، حيث تم إعداد مذكرة للمطالبة بتأسيس نقابة الأساتذة الجامعيين الأردنيين، وقام وفد من التجمع بتسليمها إلى مجلس النواب الموقر وذلك يوم الثلاثاء 16/4/2013 حيث تبنى المذكرة كل من سعادة النائبين مصطفى الرواشدة والدكتور هيثم العبادي، كما تم التوقيع على المذكرة من عدد من السادة النواب. وهو ما يمثل حجر الأساس في الجهود التي نأمل أن تحقق ما نصبو إليه جميعا. كما يعكف التجمع حالياً على إعداد مسودة مشروع قانون للنقابة بالتعاون مع عدد من الزملاء القانونيين لتقديمه إلى الحكومة الموقرة للاستعانة به عند وضع القانون بصورته النهائية. الزملاء والزميلات الكرام أساتذة الجامعات: إن المرحلة القادمة ستكون هامة بل وحاسمة في مسيرتنا نحو تحقيق مطلبنا الذي طال انتظاره وهو تأسيس نقابة الأساتذة الجامعيين الأردنيين، وبهذا المناسبة فإننا ندعو جميع الزملاء إلى مؤازرتنا في هذا التحرك والالتفاف حول التجمع الوطني لتأسيس نقابة الأساتذة الجامعيين الأردنيين ودعم جهوده عن طريق الاتصال بأعضاء مجلس النواب الموقر لحثهم على دعم المذكرة المرفوعة للمجلس بهذا الشأن. وسيتم في وقت قريب دعوة جميع الزملاء والزميلات أعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات للقاء موسع لإطلاعهم على نتائج تحركنا.

وختاماً ندعو الله العلي القدير أن يوفقنا جميعاً لتحقيق أهدافنا في خدمة وطننا عمان في 16/04/2013

الرئيس                                                                               الناطق الاعلامي د. عايش الحروب                                                                  د. ايمن ابو الرب