بيت لحم تضيء شجرة “ميلاد الحرية” تضامنا مع الاسرى

2012 12 23
2012 12 23

احتُفل أمام مقر الصليب الاحمر الدولي في مدينة بيت لحم مساء امس باضاءة شجرة ميلاد أسرى الحرية تزامناً مع الاحتفال باعياد الميلاد المجيدة في فلسطين والخارج وتضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام داخل السجون الاسرائيلية، وسط حضور جماهيري ومجتمعي مميز، وبمشاركة كل من وزير الاسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع، والأب بولس العلام، وعائلتي الأسيرين أيمن الشراونة وسامر العيساوي . وقال قراقع في كلمة له خلال الفعالية، “أننا وبأضاءة هذه الشجرة، نرسل رسالة الأسرى وعائلاتهم من مدينة المهد والسلام، الى العالم والمجتمع الدولي وقداسة البابا،-بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة- من أجل التدخل والتحرك العاجل، لانقاذ حياة الاسرى المضربين عن الطعام منذ ما يقارب النصف عام، حيث أصبحت أوضاعهم خطيرة للغاية، ومعرضين في أي لحظة للموت المفاجئ”. وبعث قراقع خلال الفعالية، بتهانيه للشعب الفلسطيني عامة، والمسيحيين في الأراضي المقدسة خاصة، بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة، مؤكداً أن اعيادنا الحقيقية لا تكون إلا بالافراج عن أسرانا وإنهاء الاحتلال وعودة المبعدين. بدوره أشاد الأب بولس العلام، إلى أن الشعب الفلسطيني شعب موحد بأفراحه وأتراحة وأهدافه، وأن إضاءة شجرة الحرية تضامنا مع أسرانا داخل السجون، لا تبرهن سوى على هذا التوحد، وأن لا فرق بين مسلم ومسيحي، ولا فرق بين الضفة والقطاع، داعياً الى ضرورة انهاء الانقسام، والتوحد تحت راية السلطة الوطنية الفلسطينية برئاسة محمود عباس. ووجه الأب بولس، التحية للأسرى البواسل الذين يضحون بالغالي والنفيس، من أجل وطنهم والدفاع عنه، كما وجهه تحية السلام للشهداء الذين سقطوا من أجل الحرية والاستقلال في المنطقة. وبعد ذلك قامت والدة الأسير أيمن الشراونة ووالد الاسير سامر العيساوي، ووالدة الاسير عيسى عبد ربه-عميد اسرى بيت لحم- ووزير الاسرى عيسى قراقع والاب بولس العلام، باضاءة “شجرة الحرية”.