تجمع أبناء عشائر محافظة الطفيلة للإصلاح
دماء الأردنيين ليست رخيصة لنساوم عليها

2012 11 18
2012 11 18

اصدر تجمع ابناء عشائر محافظة الطفيلة للاصلاح بيانا اكدوا فيه ان دماء الاردنيين ليست رخيصة لنساوم عليها أو التواطؤ والخيانة للأردن ولفلسطين معا والجميع يعلم حجم الضغط لإقامة الوطن البديل .

  واضاف البيان نعلن للجميع إننا سوف نكون جنودا لحماية وطننا ومنجزاته والمواطن وأمنه وممتلكاته ونؤكد التفافنا حول الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظة اللة ورعاه .

  وتاليا نص البيان بسم الله الرحمن الرحيم

تجمع أبناء عشائر محافظة الطفيلة للإصلاح

البيان رقم 65

أيها الأردنيين الأوفياء

إننا في التجمع نتفهم الأسباب التي أدت إلى قيام الحكومة برفع الدعم عن المشتقات النفطية و نتفهم أيضا تأثير هذا القرار على مواطننا المرهق أصلا بالأعباء المعيشية لكننا بذات الوقت ندرك تكالب الدول علينا واشتراطها شروطا أحلاهما مر لمساعدتنا اقتصاديا وهو إقحامنا في حرب ليس لنا فيها ناقة و لا جمل فدماء الأردنيين ليست رخيصة لنساوم عليها ماديا أو التواطؤ والخيانة للأردن ولفلسطين معا والجميع يعلم حجم الضغط لإقامة الوطن البديل .

إن استغلال إخوان الأردن والحاقدين الباحثين عن الفتنة والخراب أصحاب الأجندات الخارجية واستغلالهم للخارجين على القانون والمراهقين والأطفال بحجة التعبير عن رفض قرار رفع الدعم للعبث والتخريب والإحراق للممتلكات العامة والخاصة وإغلاق الطرق وضرب رجال الأمن،الدرك والدفاع المدني و خلق جو من الفوضى وإرهاب الناس واختلاق الشائعات والكذب والافتراء وقيام هؤلاء المأزومين المرفوضين في التنصل والتبرؤ من التخريب والتكسير والإحراق والسرقة في نهاية المطاف لا يعفيهم أبدا من المسؤولية فلقد شاهدنا بأعيننا الملثمين والذين يضرمون النار يسيرون بينهم وهم يعلمون كم يرافقهم من أرباب السوابق و شاهدنا وسمعنا كم كانوا يحرضون وكانوا ينتظرون مثل هذه الفرصة للانقضاض على الوطن .ومنذ بدء الاحداث من مساء يوم الثلاثاء الموافق 31/11/2012 اخذ اعضاء التجمع على عاتقهم وكل في موقعه بتوعية المواطنين من خلال عقد اللقاءات والاجتماعات والمراقبة والمتابعة والمساهمه في وقف اعمال الفوضى والتخريب .

أيها الأردنيين الأوفياء

إننا في التجمع نشجب ونستنكر ونرفض جميع أعمالالتخريب،التكسير،السرقة،الاعتداء على رجال الدرك والفوضى من أي كان ومهما كانت الأسباب فالوطن اكبر من الجميع كما نتبرأ من كل شخص يثبت تورطه في مثل هذه الأعمال ونعلن للجميع إننا سوف نكون جنودا لحماية وطننا ومنجزاته والمواطن وأمنه وممتلكاته ونؤكد التفافنا حول الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظة اللة ورعاه .

كما ونتقدم بالشكر الجزيل لقوات الدرك وكافة الأجهزة الأمنية ونطالبهم بالضرب بيد من حديد لكل مخرب و مثير للفتنة مع التأكيد على حرية التعبير عن الرأي كحق كفله الدستور ضمن إطار القانون .

عاش الأردن سداً منيعاً عصياً على كل الحاقدين اللجنة التنفيذية للتجمع صـــدر في الطفيـلة الأحد 18-11-2012