تخريج كوكبة جديدة من أصدقاء الأمن الوطني في جامعة الشرق الأوسط

2016 01 11
2016 01 11

الأمن الوطنيعمان – صراحة نيوز – احتفل اليوم الاثنين بتخريج الفوج الرابع لأصدقاء الامن الوطني الذي يمثل طيفا كبيرا من طلبة جامعة الشرق الاوسط.

وعقدت مؤسسة أصدقاء الامن الوطني وهيئة سواعد الشباب الاردني الدورة لطلبة جامعة الشرق الأوسط حيث تضمنت فعاليات تنوعت بين المحاضرات حول أهمية المشاركة في مواجهة الفكر المتطرف، كما تضمن زيارات لمؤسسات أمنية للاطلاع على واقع عملها.

وفي هذا الصدد قال رئيس مجلس إدارة مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة الدكتور مؤيد السمان راعى الحفل، بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ماهر سليم وعمداء الكليات وجمع من الطلبة ، إن الدورة هدفت إلى تفعيل دور الشباب في الحفاظ على الامن الوطني، وتوعيتهم بأهمية التفريق بين الافكار البناءة والافكار الهدامة، والدعوة لنبذ التعصب بأشكاله ومحاربة الافكار المتطرفة والارهابية، مشيرا إلى أن الدولة تؤمن وبكافة مؤسساتها التعليمية والاقتصادية والعسكرية تؤمن بأن التنمية الشاملة والمستدامة لا تتحقق إلا من خلال استثمار طاقات الشباب وامكاناتهم والبناء عليها وتوفير بيئة آمنة وداعمة وصديقة ومحفزة للشباب.

وأشار في هذا السياق إلى مباردة القوات المسلحة باطلاق مشروع مجمع الملك حسين للأعمال لدعم الافكار الريادية والطاقات الابداعية للشباب الاردني وتحويلها إلى واقع علمي يرفد الاقتصاد الوطني، مبينا انه جرى تخصيص مبنى متكامل مساحته 800 متر مربع لاحتضان الشركات الريادية الشبابية وتوفير البنية التحتية المساندة لهم لتحويل الافكار إلى شركات ناشئة وواعدة.

وكشف في هذا الصدد عن وجود 65 شركة تم انشاؤها وانجازها في المجمع تعتبر من الشركات الريادية.

من جانبه أكد مساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور محمود أبو جمعة على أهمية دور مؤسسة أصدقاء الامن الوطني و جامعة الشرق الأوسط في ترسيخ أهمية الأمن والإستقرار لوطننا وليكونوا مثالا يقتدى به يرفدون المجتمع بالثقافة الوطنية في زمن نحن بأمس الحاجة لها وتطبيقا لرؤى صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني لأردن تسوده روح العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص والإحترام .

بدوره شدد رئيس مؤسسة أصدقاء مؤسسة الامن الوطني أشرف الكيلاني على ضرورة تفعيل الشراكة بين المواطنين ومؤسسات الدولة للحفاظ على منظومة الامن التي لم تعد مقتصرة فقط على مؤسسات الدولة بل هي عملية تشاركية بين كافة مكونات الدولة بل إن المواطن “الشريك الاكبر في هذه المنظومة”، مبينا ضرورة تحصين عقول المواطنين ضد الافكار المتطرفة التي تروجها التنظيمات الارهابية.

وبرنامج دورات أصدقاء الامن الوطني الذي تعقده مؤسسة أصدقاء الامن الوطني وهيئة سواعد الشباب الاردني تحت مظلة وزارة الداخلية، هو برنامج وطني يهدف إلى نشر الثقافة والوعي بين كافة شرائح المجتمع في مختلف مجالات الامن الوطني واهمية الحفاظ عليه.

وجرى في الحفل تسليم الشهاات للمشاركين في الدورة من طلبة جامعة الشرق الاوسط، وعرض فيلم عن نشأة الجامعة ومشاريعها ورؤيتها ورسالتها وكلياتها، كما جرى عرض فيلم عن فعاليات الدورة والنشاطات التي انخرط فيها الطلبة خلال الدورة. وقدمت فرقة الجامعة أغان وطنية أدتها فرقة كورال الجامعة.