تدفق اللاجئين السوريين يشكل عبئا على مرافق المياه

2013 03 04
2013 03 04

قالت وزارة المياه انها ضاعفت كميات المياه المضخوخة لمحافظة المفرق العام الماضي بفعل تدفق اللاجئين السوريين من 500 متر في اليوم الى نحو الف متر مكعب. وبينت الوزارة خلال مناقشة اللجنة المالية في مجلس النواب لموازنتها وموازنة سلطتي المياه ووادي الاردن وشركات المياه التابعة لها أن “تدفق اللاجئين السوريين شكل عبئا كبيرا على مرافق المياه وخصوصا في محافظات الشمال”. واكد وزير المياه والري وزير البلديات المهندس ماهر ابو السمن ان وزارة المياه تبذل جهودا كبيرة من اجل ايصال خدمات المياه وتوفير خدمات الصرف الصحي للمواطنين. واشار امين عام وزارة المياه امين عام سلطة المياه المهندس باسم طلفاح الى أن اجمالي ايرادات السلطة بلغت 161 مليون دينار بينما يبلغ اجمالي الإنفاق 586 مليون دينار بعجز يبلغ 425 مليون دينار. وبين طلفاح أن السلطة لم تستطع تسديد المستحقات المالية المترتبة عليها خلال العام الماضي لشركات الكهرباء والمقاولين ومصفاة البترول بسبب العجز المالي الذي تعانيه. واوضح أن سعر الكهرباء تضاعف خلال العامين الماضيين مرتين لترتفع فاتورة الكهرباء الى نحو 85 مليون دينار بعد ان كانت نحو 50 مليون دينار قبل عامين. وبين طلفاح أن المتر الواحد من المياه يكلف السلطة 37 قرشا بدل اثمان كهرباء. وحول شركة مياه اليرموك بين طلفاح أن الشركة توفر خدمات التشغيل والصيانة لمحافظات اربد والمفرق وجرش وعجلون والتي تضم نحو 270 الف مشترك، مبينا ان الوضع المائي للعام الحالي سيكون “صعبا” حيث لم تتمكن السلطة من توفير سوى 13 بالمائة من مصادر المياه الجديدة في حين أن نسبة الطلب لهذا العام سترتفع الى ما نسبته 24 بالمائة، لكن تدفق مياه الديسي منتصف هذا العام سيسهم في تخفيف الأزمة. وبين طلفاح أن مياه الديسي ستكلف الخزينة 40 مليون دينار هذا العام تكون مستحقة لشركة مياه الديسي مقابل المياه التي سيتم ضخها للعاصمة عمان وباقي المحافظات. من جهته قال امين عام سلطة وادي الاردن المهندس سعد ابو حمور ان سلطة وادي الاردن توفر نحو 200 مليون متر مكعب من مياه الري لمنطقة الاغوار ونحو 100 مليون من مياه الشرب للعاصمة عمان. واشار الى أن المزارعين يتحملون 17 بالمائة من كلفة المتر المكعب من مياه الري حيث تتحمل الحكومة نحو 20 مليون دينار بدل دعم لمياه الري. واضاف ان سلطة وادي الاردن حصلت على منحة بقيمة 10 ملايين دولار لإنشاء سد الكرك اضافة الى تمويل تعلية سد الوالة من الاموال المخصصة للتعويضات البيئية للاردن جراء حرب الخليج. وحول مشروع البحرين بين ابو حمور أن المشروع في مراحله النهائية، معتبرا أن هذا المشروع استراتيجي وحيوي ولا بديل للاردن عنه. من جهته قال مدير شركة مياهنا المهندس منير عويس ان شركة مياه الاردن “مياهنا” تقدم خدمة المياه لنحو 550 الف مشترك في العاصمة، مبينا أن الشركة حققت ايرادات خلال العام الماضي بلغت 99 مليون دينار. وقدمت شركة مياه العقبة موجزا عن ابرز المشاريع والخطط التي تنوي تنفيذها خلال العام المقبل. وقدم رئيس واعضاء اللجنة المالية عدد من الاستفسارات حول مشاريع الوزارة وخططها المستقبلية والمشاكل التي تعاني منها عدة مناطق بسبب انقطاع المياه. واستفسر عدد من النواب عن مشروعي الديسي وناقل البحرين اضافة الى مشاريع الحصاد المائي والحفائر الصحراوية.