” تسهيل سياحة ذوي الاعاقة ” مؤتمر دولي في الشرق الاوسط .. السبت

2015 04 04
2015 04 04

IMG-20150402-WA0002عمان – صراحة نيوز – تنظم جامعة الشرق الاوسط السبت المقبل المؤتمر الدولي لتسهيل سياحة ذوي الاعاقة بين الواقع و المأمول بالتعاون مع جامعة 6 اكتوبر المصرية واتحاد الجامعات العربية.

ويهدف المؤتمر، الذي يستمر ثلاثة ايام، إلى مراجعة تقييمية للجهود التنموية العالمية في تطوير سياحة ذوي الاعاقة، وتقديم تصورات ومقترحات حول مستقبل هذه السياحة، ودور القطاعين العام والخاص والمجتمعات المحلية، والتعرف على الفرص التنموية الاستثمارية الممكنة امام هذا النمط السياحي.

وفي هذا الصدد قالت رئيس الشبكة العربية للسياحة البينية ، رئيس المؤتمرالدكتورة سناء شقوارة إن “السياحة كصناعة تسهم بدور بارز في دعم اقتصاديات العديد من الدول وتنشيطها كونها من جهة اداة فعالة ومؤثرة في قيام صناعات أخرى وتنميتها، وما يتبع ذلك من زيادة فرص العمل، وتحسين مستوى المعيشة. ومن جهة أخرى أصبحت مصدرا مهما للقطاعات التي تسهم في تمويل المشاريع السياحية.

وأضافت أن” السياحة يبرز دورها أيضا في كونها أداة فعالة وأيجابية في إزالة المتناقضات وتخفيف نسب الفوارق على المستوى الدولي وأظهار الصورة الحقيقية للبلد، مبينة إن فكرة المؤتمر تنطلق من أن السياحة عبارة عن عملية علينا فهمها والتامل معها ضمن هذا السياق، لذلك جاءت منهجية المؤتمر متركزة على دراسة القضايا والمواضيع السياحية ذات العلاقة بتطوير سياحة ذوي الاعاقة التي تفضي بدورها إلى بلورة إطار تنظيمي لتمكين ذوي الاعاقة من حقوقهم في مجالات العمل السياحي وزيارة المواقع السياحية الاثرية”.

ويتضمن المؤتمر ستة محاور هي : الريادية في تطوير قطاع سياحة ذوي الاعاقة، وإدارة الجودة في هذا القطاع، والمسؤولية المجتمعية، وكيفية تحقيق التكامل السياحي بين أقطار الوطن العربي، والحوكمة في تطوير هذا القطاع، ومحور الاستثمار في قطاع السياحة والفندقة.

من جهته قال رئيس جامعة الشرق الاوسط الاستاذ الدكتور ماهر سليم إن هذا المؤتمر يصب في توجهات رفع مساهمة البحث العلمي في عملية التنمية وخدمة قضايا المجتمع بشكل يلامس احتياجات المواطنين، مبينا ان المحاور التي يتناولها تشكل احتياجات تستدعي البحث في حلول او تقديم مقترحات لتجاوز العقبات.

وفي هذا الصدد يتيح هذا المؤتمر المحكم للمشاركين فيه تقديم بحوث علمية شريطة تغطية البحث لمحور من محاور المؤتمر وتتوفر فيه شروط ومعايير البحث العلمي.

ودعا الدكتور سليم التركيز على محاور المؤتمر والتي” تعد فرصة لاعداد قاعدة بينات مهمة تخدم عملية التنمية الشاملة والمستدامة، التي هي أحد اهداف عملية الاصلاح التي يقدوها جلالة الملك عبدالله الثاني”و إلى استثمار هذه الفرصة من قبل أعضاء هيئة التدريس في الجامعة والتقدم ببحوث موجهة ومدروسة ما يخدم قضايا المجتمع.

يذكر أن جامعة الشرق الاوسط أطلقت عام 2010مبادرة السياحة للجميع، غايتها الترويج لجعل السياحة متاحة للجميع، والفئات المستهدفة والتي لا تقتصر على الاشخاص ذوي الاعاقات وكبار السن فقط، بل تشمل كافة المسافرين والسياح الذين بحاجة الى تسهيلات ومتطلبات واحتياجات خاصة اسوة بغيرهم من المواطنين.