تعين القطارنة مديرا تنفيذيا لشركة أبو ظبي المستقبل

2016 12 21
2016 12 21

%d9%85%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%8a-%d9%81%d8%a7%d8%b1%d8%b3-%d8%b9%d9%8a%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%b7%d8%a7%d8%b1%d9%86%d8%a9-1صراحة نيوز – أعلنت شركة أبو ظبي لطاقة المستقبل “مصدر” عن تعيين فارس عيد القطارنة مديراً تنفيذياً لمشاريعها الإستثمارية في المملكة. و بموجب قرار التعيين سيتولى القطارنة إدارة شركة بينونة للطاقة الشمسية المملوكة بالكامل من قبل “مصدر” في الأردن و التي سيناط بها تنفيذ إتفاقية التطوير التي وقعتها “مصدر” الإماراتية مع حكومة المملكة الأردنية الهاشمية بداية العام الجاري لتطوير و تنفيذ و تملك و تشغيل أكبر مشروع للطاقة الشمسية في المملكة بقدرة 200 ميجاواط و بتكلفة تقديرية 300 مليون دولار أمريكي في منطقة تلال الركبان شرق العاصمة عمان، و الذي يتوقع البدء بتنفيذه بداية العام القادم 2017.

يذكر أن خلال مسيرته المهنية تقلد القطارنة عدد من المناصب العليا في الدولة الأردنية، منها سفيراً في وزارة الخارجية، و مديراً عاماً لمكتب رئيس الوزراء، و وزير دولة لشؤون مجلس الوزراء. هذا و بالإضافة إلى عمله سابقاً في التشريفات الملكية في الديوان الملكي الهاشمي العامر.

و يشغل القطارنة حالياً منصب نائب رئيس مجلس إدارة شركة إسمنت الشمالية، و عضواً في مجلس إدارة شركة الشرق الأوسط للتأمين، بالإضافة إلى عضويته في عدد من الشركات و المؤسسات الخاصة في مجالات الإستثمار في قطاعات التعدين و التأمين و التطوير العقاري و الطاقة في الأردن و عدد من الدول العربية.

هذا و قد شهدت عمان في شهر تشرين أول الماضي التوقيع على إتفاقية تطوير أكبر مشروع طاقة شمسية في المملكة من خلال بناء محطة شمسية كهروضوئية تبلغ قدرتها 200 ميجاواط بحضور دولة الدكتور هاني الملقي رئيس الوزراء و معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير الدولة و رئيس مجلس إدارة “مصدر” الإماراتية و معالي الدكتور إبراهيم سيف وزير الطاقة و الثروة المعدنية.

وستساهم محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 200 ميجاواط بزيادة محفظة مشاريع الطاقة المتجددة على مستوى المرافق الخدمية في الأردن، وتوفير فرص العمل ونقل المعرفة محلياً، إلى جانب تحفيز تبني مشاريع الطاقة النظيفة ذات الجدوى التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وسيتم ربط المحطة الجديدة بمحطة الموقر الفرعية التي تبعد حوالي 10 كيلومترات عن العاصمة الأردنية عمان. وبمجرد ربطها مع شبكة الكهرباء الوطنية، ستزود المحطة 110 آلاف منزل باحتياجاتها السنوية من الكهرباء، وستعمل على الحد من انبعاث 360 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

يشار إلى أنه وبعد مرور عشرة أعوام على عملياتها، استثمرت “مصدر” 2.7 مليار دولار أمريكي في تطوير تقنيات الطاقة المتجددة والنظيفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وعلى مستوى العالم. واليوم، أنجزت “مصدر” بالتعاون مع شركاء استراتيجيين محليين ودوليين مشاريع عدة ساهمت في توفير 2.7 جيجاواط من الكهرباء النظيفة عبر مشاريع منها ما دخل مرحلة التشغيل ومنها ما يزال قيد التطوير.

هذا و يذكر بأن شركة “مصدر” الإماراتية تساهم بنسبة 31% في مشروع رياح الأردن للطاقة المتجددة في الطفيلة، و تسعى لزيادة إستثماراتها في مجال الطاقة المتجددة في المملكة الأردنية الهاشمية.