تنويه من الصحفي ماجد القرعان

2014 10 02
2014 10 05
21تلقى العديد من الاصدقاء والمعارف رسالة على الواتس اب من مصدر مجهول تتعلق بي شخصيا وبالمنتج محمد المجالي تحمل اساءة شخصية لنا الاثنين على اعتبار وكما تشير الرسالة ان بيننا عمل مشترك .

للعلم اولا لم يبسق لي ان التقيت بالسيد المجالي وهذا بحد ذاته ينفي وجود أية مصالح بيننا .

وثانيا لن يكون صعبا الوصول الى مصدر الرسالة سواء من بعثها أو من حرض عليها أو الجهة التي دفعت نحو ذلك وهي من وجهة نظري من بين من سلطت الضوء بمقالاتي على تجاوزات ومحطات فساد  ارتكبت بحق الوطن واهله ومن لديه ملاحظات على ادائي فالفيصل المواجهة أو المحكمة فبحمد الله اعتز بما قدمت طيلة فترة حياتي لوطني وأهلي ومستمر بعون الله على ذات النهج .

معلومات أولية تشير الى ان من وراء ذلك شخصية متنفذه ويملك شركة سياحية تنظم رحلات الى خارج المملكة باسعار اقل من الكلفة وتدور حوله شبهات غسيل أموال تقوم به زوجته وهو من اوعز بالاشتراك مع مالك شركة سياحية اخرى كنا قد كشفنا تجاوزتها للعقود التي تبرمها مع الزبائن وتهربها من دفع الضرائي حيث تم الايعاز مقابل المادة لشخصين على الاقل وقد تكون شركة اعلانات بترويج الرسالة المشبوهة من خلال رقم نت من الاردن وتظهر لدى المستقبل انها من الولايات المتحدة الامريكية وغالبية من تلقوا الرسالة سبق لهم المشاركة في الرحلات السياحية التي تنظمها شركته مما يعني انه اعتمد قاعدة بيانات الزبائين

للعلم بدأنا الاجراءات الرسمية لكشف من وراء ذلك لكن لا يعني التوجه لذوي الاختصاص عدم نشر كافة ما لدينا من وثائق تتعلق بالاعمال المشبوهة لهذا المتنفذ

والطولة كشافة ….

الرسالة المشبوهة

1212