توقيع اتفاقية بين البنك المركزي الجزائري وسلطة النقد الفلسطينية

2014 01 28
2014 01 28

1الجزائر – صراحة نيوز – خاص استمراراً للتعاون المثمر بين بنك الجزائر (البنك المركزي الجزائري) وسلطة النقد الفلسطينية، ولاحقاً للقاءات المشتركة التي تم عقدها مؤخراً بين الطرفين، وقع السيد محمد لكصاسي، محافظ بنك الجزائر، والدكتور جهاد الوزير، محافظ سلطة النقد الفلسطينية، إتفاقية تعاون لتوثيق العلاقات الثنائية وتوطيدها وتعزيزها وتبادل الخبرات بمختلف مجالات العمل ذات الاهتمام المشترك. وبتوقيع الاتفاقية، يهدف الطرفان الى تحقيق المزيد من التعاون وتبادل الخبرات في مجالات العمل المصرفي، وخاصة ما يتعلق بالرقابة المصرفية والنظم الائتمانية وبما يحقق دعم وتطوير العمل المصرفي والمالي في كل من الجمهورية الجزائرية ودولة فلسطين. كما وسيتم بموجب الاتفاقية توطيد العلاقة الفنية بين المعهد المصرفي الفلسطيني والمدرسة العليا للمصرفة التابعة لبنك الجزائر وذلك من خلال تبادل الخبرات بين المعهدين المصرفيين.

كما تضمنت زيارة د. الوزير والوفد المرافق له جولة في دار نقود بنك الجزائر التابعة للبنك المركزي الجزائري، والتي تصدر الدينار الجزائري منذ ما يزيد على خمسين عاماً، حيث إجتمع الوزير مع المدير العام للدار وطاقمها الاداري والفني الذي قدم شرحا وافيا عن عمل الدار.

وخلال اللقاء الوداعي، أكد محافظ بنك الجزائر ترحيبه بالتعاون مع سلطة النقد الفلسطينية وتبادل الخبرات في المجالات المختلفة معها وأشار الى عمق المشاعر والعلاقات الطيبة التي تجمع البلدين الشقيقين، كما أكد على جاهزية بنك الجزائر لمختلف أشكال التعاون مع سلطة النقد الفلسطينية، من جهته شكر د. الوزير مستضيفه الجزائري على حسن الضيافة والحفاوة وأكد أن هذا التعاون بين البلدين سيحقق الهدف المنشود منه بدعم وتطوير العمل المصرفي والمالي بين البلدين الشقيقين.

ويأتي توقيع الاتفاقية المذكورة تتويجا للعلاقات التاريخية والاخوية بين الشعبين الشقيقين واستمراراً للتعاون الدائم والمستمر بين بنك الجزائر وسلطة النقد الفلسطينية، هذا التعاون الذي تعزز خلال الزيارات المتعددة التي تم تنظيمها للبنك المركزي الجزائري خلال العام الماضي وبمشاركة طواقم فنية من سلطة النقد الفلسطينية حيث تم تقديم التجربة والخبرة الفلسطينية في مجال الرقابة المصرفية ونظم الائتمان واستمرارية الأعمال.