توقيع كتاب الغزو الفكري للزغول والصمادي برعاية النائب الزغول

2014 05 17
2014 05 17
26عجلون – صراحة نيوز –  رعى النائب كمال احمد الزغول فعاليات حفل توقيع كتاب الغزو الفكري للمؤلفان عمر محمد الزغول ومهند محمد الصمادي بحضور مستشار وزيرة الثقافة  يسار خصاونة ونواب سابقين مدير ثقافة عجلون سامر فريحات ومدير شباب عجلون جبر عريقات ومدير دفاع مدني عجلون العقيد هاني الصمادي ورئيس بلدية الشفا محمد الزعاير ورئيس جامع عجلون الوطني الأسبق أ.د. أحمد العيادي وجمع غفير من الأدباء والمثقفين والشعراء  وأكاديميين وقادة العمل الثقافي ورؤساء الهيئات والملتقيات الثقافية ووجهاء وأبناء محافظة عجلون في مطعم باب القلعة السياحي.

وأكد الشاعر عمر الزغول بكلمة باسم المؤلفان  أن هذا الكتاب العلمي الذي يجسد الواقع المرير لوضع الأمتين ومخاطر هذا الغزو الفكري الذي تغلل في جسد الأمتين وخاصة في الجانب الإعلامي والجانب الشبابي والتعليمي موضحاً أن    مخاطر هذا الغزو على أبناء الجلدة لهي تحقق أكثر ما قد يحققه جيش مدجج بالسلاح الحديث لما تسببه من تسميم لأفكار الأجيال والتخلي عن العادات والأعراف الحسنة والإبتعاد عن المنهج الإلهي و والتخلي عن سنه رسول العظيم وترك قيم ديننا الحنيف وأوضح الشاعر الزغول أن هذا الكتاب .

وبين الشاعر الزغول  انه نظراً لما تعانيه الأمتين من ضنك شديد وحرب شعواء موجهه إليها من قبل أعدائها  بفعل تيارات منحرف من تيارات الإستعمار الحديث ومنها الغزو الفكري والذي يستخدمه أعداء الأمتين لسكر وحدتها وتفريق كلمتها وإهدار أجيالها وإستعمارها بأسلوب بعيد عن إستخدام الجيوش المدججة بأحدث تقنيات الأسلحة لمعانتهم في كسر صمود الشعوب العربية والإسلامية فوجهتهم شياطينهم إلى تفكيك الأمة وإستعمارها  فكرياً لان هذا النوع من السلاح أكثر فاعلية من أي سلاح حديث لافتاُ الى أن الكتاب حاصل على رقم الإيداع العالمي

وقالت الإعلامية روان شناتوة والتي كانت قدمت الكتاب أن المتعمق في قرأه الكتاب يلاحظ مدى إلقاء الضوء والتركيز على الغزو الفكري ومضمونه بأدق التفاصيل وتوضيح مايجب معرفته وفهمه والأخذ به  واهم مرتكزات والعوامل التي يعتمد ليها وكيف يكون الغزو الفكري في وسائل الإعلام وتأثيرة على مختلف الاوجة والحالات

وأكدت الإعلامية شناتوة أن المؤلفان رسما خارطة طريق مبنية على واقع ومدعمة بالحقائق من الواقع العام لما نحن فيه اليوم وما آل إلية وضع المجتمعات الإسلامية والعربية واعطاء إيضاءات علمية على واقع ومستقبل الأمتين بنظرة شمولية تنم عن إنتماء حقيقي وبعد نظر ونفاذ بصيرة إلى واقع يعيد تاريخ ومجد الأمتين كما قدمت الإعلامية شناتوة شكرها للمؤلفان على جهدهما الرائع والمطروح بأسلوب سلس علمي وبراعة .

وخلال الحفل الذي قدمه بإقتدار الأديب محمد علي فالح الصمادي بين العميد المتقاعد المهندس خالد العنانزة في قراءات تحليله في عمق الكتاب أن المؤلفان وضعانا في عمق تيارات منحرفة مصوبة تجاه الأمتين لدمار حضاراتهما وهدم تاريخهما العريق والعمل على إنحراف الفئة الشابة مستخدمة بذلك وسائل الإعلام والمناهج والدسائس موضحاً الأهمية العالمية في وقتنا إلى مثل هذه الإصدارات العلمية والأدبية داعيا إلى ضرورة الإهتمام بالمبدعين ودعمهم

وأكد المهندس العنانزة ويعتبر المضمون الرئيسي لهذا الغزو هو تدمير المجتمعات العربية بالعموم والإسلامية على وجه الخصوص لادارك العدو أهمية الإسلام وقوته وتأثر الكثير من المجتمعات وخاصة تلك التي تعيش في غياهب الظلام وتبحث عن النور والعدل والمساواة والحرية  التي كفلتها الشريعة الإسلامية للفرد والجماعة حيث أن الإسلام جاء محرراً للناس من العبودية والاستبداد والظلم فيما تكمن قوة العدو بتفشي الجهل وإنتشار العبودية والإستبداد والظلم والطبقية والرأس مالية وغيرها من طرق الاستعباد البشري .

وفي نهاية الحفل قدم المؤلف مهند الصمادي درعاً تذكرياً للنائب الزغول كما قام النائب الزغول ومدير ثقافة عجلون والإعلامية شناتوة والمؤلفان بتوقيع الكتاب وإهدائه للحضور.