جامعات ضد الفساد .. ندوة في الهاشمية

2014 04 07
2014 04 07

149الزرقاء – صراحة نيوز – أكد رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور كمال الدين بني هاني، أهمية نشر مفاهيم النزاهة، والشفافية بين طلبة الجامعات كونهم قادة المستقبل, مشيرا إلى الدور التربوي الملقى على عاتق المؤسسات التعليمية في تعزيز هذه المفاهيم بين الطلبة.

كما أكد خلال رعايته ندوة حول “جامعات ضد الفساد” نظمها مكتب صندوق الملك عبدالله الثاني للتأهيل الوظيفي بالتعاون مع مركز الشفافية الأردني، التزام الجامعة التام بنهج الشفافية، والنزاهة في جميع الأعمال، والقرارات التي تتخذها، مشيرا إلى دور الرقابة الداخلية، والذاتية.

وقال ان الجامعة قامت بتفعيل دور وحدة الرقابة الداخلية حيث تضاعفت أعمالها عدة مرات خلال فترة وجيزة، إضافة إلى تعاون الجامعة الوثيق مع الأجهزة الرقابية المختلفة، والمنظمات التي تسعى لتعزيز الوعي في منظومة النزاهة والشفافية, مشيرا إن محاربة الفساد، وتعزيز النزاهة ليست بالخطابات الرنانة بل بالممارسات الفعلية المستمرة.

وقال إن الحصول على المعلومات حق مقدس فالمعلومة المؤكدة والوثيقة تُساهم في الوقاية من الفساد، مشيدا بدور وسائل الإعلام المسؤولة التي تقوم على المهنية والموضوعية بعيدا عن محاولات الابتزاز واغتيال الشخصية.

وتحدثت في الندوة مديرة مركز الشفافية الأردني هيلدا عجيلات حول دور المركز الذي تأسس عام 2011 كمؤسسة غير حكومية تعمل في تعزيز اطر الديمقراطية، والحاكمية الرشيدة، ومكافحة الفساد من خلال المشاركة المدنية والرقابية.

كما تحدث المحامي صفوان المجالي حول قانون الحق في الحصول على المعلومات، حيث أشار إلى أن الاردن من اوائل الدول العربية التي اقرت هذا القانون، مبينا أن الحق في الحصول على المعلومات يرتبط بحق آخر هو حق حرية التعبير عن الرأي.

وأدار الندوة الدكتور يوسف عليمات عميد شؤون الطلبة الذي أشار إلى دور المفاهيم الرقابية والمحاسبية في التنمية الوطنية وإنفاذ القانون بشكل عادل على الجميع.

وشارك في الندوة طلبة الجامعة من حيث طرح الأسئلة والاستفسارات والمداخلات، كما شارك الطلبة في العمل مع مركز الشفافية الأردني كمتطوعين لاكتساب الخبرات والتجارب.