جامعة الزرقاء تقرر انشاء محطة للطاقة المتجددة

2013 03 02
2013 03 02

قررت جامعة الزرقاء انشاء محطة للطاقة المتجددة في مقرها والمناطق الواقعة حولها ، وذلك ايمانا بالدور الذي تضطلع به في المسؤولية المجتمعية وانسجاما مع التوجهات الحكومية في استخدام الطاقة النظيفة حماية للبيئة وتقليل الكلفة المالية وتوفير الطاقة.

  واشار رئيس مجلس إدارة شركة الزرقاء للتعليم والاستثمار مالكة جامعة الزرقاء الدكتور محمود أبو شعيرة الى أهمية إنجاح هذا المشروع لتوفير النفقات وتوليد الطاقة، مبينا ان الجامعة اتخذت العديد من الإجراءات والدراسات والجدوى الاقتصادية لإنجاح المشروع الذي سيشمل الجامعة والمدارس التابعة لها ، لتوفير كلفة الفواتير الشهرية للكهرباء التي تصل إلى معدل56 ألف دينار شهرياً للجامعة فقط بالإضافة إلى الاستخدام الأمثل للطاقة وكفاءتها وترشيد استهلاكها، والاستثمار في طاقة المستقبل التي تعتمد على الطاقة المتجددة.

  واضاف أبو شعيرة ان الطاقة المتجددة ضرورة ملحة للأردن، ومسؤولية مجتمعية لمساعدة الدولة في التقليل من الاعتماد على الطاقة المستوردة، وسيتم البدء في الإجراءات الرسمية لإنجاح هذا المشروع بالتعاون مع الشركات المختصة محليا وعالميا وفق مواصفات عالمية عالية الجودة.

  وضمن خطوات العمل التي تهدف إلى إنجاح المشروع التقى أبو شعيرة، مع المدير التنفيذي للجمعية الأردنية للطاقة المتجددة المهندس محمد نواف الطعاني اليوم لبحث سبل تعزيز التعاون في مجال تركيب نظام خلايا شمسية لتوليد الطاقة المتجددة، للحد من الكلفة العالية لفاتورة الكهرباء، وترشيد الطاقة للحرم الجامعي.

  ووقعت مذكرة تفاهم بين الجانبيين في مجال توليد الطاقة المتجددة والتدريب، وإجراء الدراسات اللازمة كافة لتنفيذ هذا المشروع .

  وأشاد المهندس الطعاني بدور جامعة الزرقاء في ترشيد استهلاك الطاقة، مبديا استعداد الجمعية للمساهمة مع الجامعة بإنشاء محطة توليد الطاقة المتجددة.

  وقررت الشركة ان يقوم وفد برئاسة الدكتور أبو شعيرة وعضوية الدكتور تركي أبو جسار عضو مجلس الإدارة، والمهندس محمد خريسات رئيس شعبة الهندسة والصيانة، والمهندس ربحي صبح من مكتب صبح للاستشارات الهندسية بزيارة إلى تركيا، للإطلاع على تجربتهم في هذا المجال.

  يشار الى ان الجامعة عقدت عدة اجتماعات مع إحدى الشركات الصينية للاستفادة من خبرتهم في مجال الطاقة المتجددة، ولتكون المحطة المنوي إقامتها انموذجا للآخرين على مستوى الجامعات في العالم كافة.