جديد كابيتال بنك

2014 01 28
2014 01 28

31عمان – صراحة نيوز

أطلق كابيتال بنك برنامجا موجها للرياديين والمدراء التنفيذيين في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة يهدف إلى تعزيز خبراتهم وتنافسيتهم في مجال الاعمال ودعم قدراتهم على النمو بمؤسساتهم في ظل سوق تشهد منافسة كبيرة.

ووقَّع كابيتال بنك، لهذه الغاية اتفاقية مع شركة التدريب العالمية انسبيرشنال ديفيلوبمنت جورب (IDG)، الشريك الحصري لكلية ساندهيرست البريطانية، وقعها من جانب البنك رئيس مجلس الادارة باسم خليل السالم ومن جانب الشركة ممثلها أندرو بيركنز.

وقال البنك في بيان اصدره اليوم الثلاثاء إن لجنة من البنك ستقوم باختيار مجموعة من اصحاب الاعمال المتقدمين للدورات التدريبية، عبر التسجيل للبرنامج التدريبي من خلال الموقع الالكتروني لكابيتال بنك للمشاركة في أولى هذه البرامج التي ستبدأ في آذار 2014 ، حيث سيتضمن كل برنامج ثلاث دورات تدريبية متخصصة لتدريب وتعزيز مهارات الشركات والمدراء التنفيذيين وعلى مدى تسعة أشهر.

وسيدعم برامج التدريب شركة ( MIGRATE ) العالمية والتي ستقدم حلول أعمال وفرص للنمو والتوسع لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة الى منظمة المجتمعات العالمية.

وقال السالم في تعليقه على المبادرة “إن الشركات الصغيرة والمتوسطة هي من الأعمدة الأساسية للاقتصاد الاردني، ونحن في كابيتال بنك نتطلع دائما الى تعزيز دورنا الريادي في تنمية وتطوير هذا القطاع الحيوي وتوفير الدعم اللازم للنهوض به”.

ونوه السالم إلى أن البرنامج يمهد الطريق لمرحلة جديدة من النمو المستدام لهذا القطاع، ويساعد الشركات الصغيرة والمتوسطة على تأدية دور حيوي يساهم في زيادة الناتج المحلي الإجمالي للأردن بشكل اكبر وذلك من خلال تعزيز ثقافة دعم المشاريع الريادية والمبنية على الابتكار، واستكمالا لاستراتيجية كابيتال بنك في هذا المجال.

وأضاف السالم أن البرنامج سيساعد اصحاب المشروعات الريادية الذين سيشاركون فيه على تحقيق نجاحات اكبر من خلال الاطلاع والتفاعل مع ما سيتم طرحه في البرنامج من آفاق جديدة تعزز دورهم القيادي في دفع مؤسساتهم نحو المزيد من النمو.

من جانبه، قال بيركنز أن الشركات الصغيرة والمتوسطة هي مكون أساسي في الاقتصادات القوية في جميع أرجاء العالم ” فهي سريعة التأقلم وريادية. وهي التي تحرّك أسواق العمل المحلية. سواء أكان اقتصادا ناضجا كالاقتصاد البريطاني أو اقتصادا ناشئا مثل الاقتصاد الأردني، وينبغي رعاية الشركات الصغيرة والمتوسطة والعناية بها”.

وأكد أهمية توفير بيئة خصبة لتشجيع نمو الشركات الصغيرة “لكن ينبغي أيضاً على أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة أن يكونوا مثابرين ودؤوبين وأن يركزوا على الجانب المجدي من عملهم التجاري”.

وأضاف بيركنز أنه تم تصميم البرنامج لمساعدة أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة على تطوير مهاراتهم الشخصية التي بدورها ستقود شركاتهم نحو المزيد من النمو والنجاح التجاري.