جلسة حوارية لـ زمزم في الرصيفة

2014 06 27
2014 06 27

6صراحة نيوز –  نظم مركز الأمان للاستشارات والتأهيل المجتمعي مساء أمس في غرفة تجارة الرصيفة جلسة حوارية جمعت القائمين على المبادرة الأردنية لبناء الأردن ( زمزم ) مع أهالي الرصيفة .

وقال الدكتور ارحيل الغرايبة ان المبادرة ارتكزت على ثلاثة محاور رئيسية هي : الاطار الاسلامي الحضاري العام الذي يمثل المرجع القيمي للأمة وهو مصدر هويتها وثقافتها ، وكذلك العمل على بناء ثقافة جديدة وتأسيس قيم جديدة مستمدة من جوهر الاسلام تعتمد على التشاركية والتوافقية والتقليل من مساحات الخلاف والتوتر ، اضافة الى المحافظة على السلم الاجتماعي وعدم الانزلاق الى الفوضى والعنف من خلال التركيز على الثوابت الوطنية .

بدوره أكد الدكتور نبيل الكوفحي ، ان التوافق الوطني ضرورة سياسية لازمة ، مشيرا الى ان المبادرة بات لديها فرق عاملة تقوم على ادارة العديد من الحوارات حول قانون الأحزاب وغيرها من القضايا السياسية التي تهم المجتمع ، حيث ان فكرة مبادرة زمزم خففت من حالة الاحتقان السياسي .

وأضاف ان القائمين على المبادرة طوروا مجموعة أدبيات تجسد الفهم الصحيح للاسلام وسماحته ووسطيته ،تعمل على ارساء ثقافة جديدة بعيدا عن التهميش والاقصاء ، اذ تقتضي ظروف المرحلة البحث عن صيغة وطنية مشتركة تقود كافة الأحزاب والتيارات للبحث عن القواسم المشتركة لتجاوز المرحلة بثبات .

وقال ” اننا نمارس عملا سياسيا يهدف الى الارتقاء بالوعي والفهم والتفكير بطريقة سليمة والانتخاب بطريقة صحيحة بناءً على قناعات” .

فيما قال الدكتور جميل دهيسات ، ان الظروف التي يعيشها الأردن أفضل بكثير من الظروف القاسية التي تعاني منها الدول المجاورة ، لافتا الى ان الهم الاقتصادي يشكل الظرف الأقسى على المواطن الأردني .

وأوضح ان الدافع الأساسي للمبادرة هو حب الأردن وهي لا تستهدف التصادم مع مشروع أو حزب موجود أصلا ، حيث انها تسير بخطة بطيئة غير انها ثابتة وتلاقي رواجا في المجتمع الأردني ، بينما نجد ان هناك بعض الأصوات التي تتهم القائمين على المبادرة بأنهم يتحركون وفقا لهوى جهات معينة .

وبين دهيسات ان هدفنا التمكين للمواطن الأردني بالرزق والكرامة ، مؤكدا ان الوعي والحرية التي وصل اليها الأردني لا يمكن الرجوع عنها او حدوث انتكاسة الى الخلف .

وكان مدير المركز الحقوقي عمر الجراح الذي أدار الحوارية قال ” ان الأوضاع المقلقة التي تعصف بالدول المجاورة تحتم على الجميع تبادل الآراء والأفكار من أجل بناء مستقبل مشرق مطمئن من خلال توحيد الصفوف لمواجهة التحديات والأخطار المحدقة .

وجرى نقاش وحوار ، حيث أجاب المتحدثون عن كافة الأسئلة المتعلقة بالظروف التي خرجت بها المبادرة وجوهر الخلاف والجدل الذي أثاره القائمون عليها والمعترضون عليها .