جودة وفيلتمان يبحثان التطورات التي تشهدها المنطقة

2013 08 17
2013 08 18
وزير الخارجية ناصر جوده
وزير الخارجية ناصر جوده

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده لدى لقائه في مكتبه اليوم السبت الامين العام المساعد للامم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان، آخر المستجدات والتطورات التي تشهدها المنطقة خصوصا جهود تحقيق السلام وتطورات الأوضاع في مصر.

وجاء هذا اللقاء متابعة للقاء جلالة الملك عبدالله الثاني للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم اول امس الخميس حيث جرى بحث التطورات الراهنة في المنطقة.

ووضع فيلتمان جودة في صورة زيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للأراضي الفلسطينية واسرائيل ولقائه عددا من المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين. وأكد الطرفان أهمية دعم الجهود والرعاية الأمريكية لمفاوضات السلام التي بدأت بين الجانبين.

وعبر جوده عن تقديره لدعم الامم المتحدة للأردن في مساعيه الرامية الى تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

كما  بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين لدى لقائه في مكتبه اليوم السبت المبعوث الأمريكي لمفاوضات السلام مارتن إنديك، المفاوضات الفلسطينية والإسرائيلية الجارية حاليا.

واطلع أنديك جوده على تطورات ومجريات مفاوضات السلام لغاية الان والتي ترعاها الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعاد جوده التأكيد على أهمية الاستمرار في المفاوضات مشيرا الى ان إقامة الدولة الفلسطينية هي مصلحة أردنية عليا وتحقق الامن والاستقرار للمنطقة ككل، وان الاردن معني بكافة قضايا الحل النهائي، مؤكدا تقديره لجهود الولايات المتحدة الأمريكية في دعم ورعاية مفاوضات السلام. من جهته اكد انديك تقدير كافة الاطراف والولايات المتحدة تحديدا، لجهود الاردن المستمرة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، وان بلاده حريصة على دعم هذا الدور واستمرار التنسيق والتعاون مع الاردن في هذا الإطار خاصة وان للاردن مصالح مباشرة في مفاوضات الحل النهائي.

وأشار الى ان الاردن والولايات المتحدة شركاء كاملين في هذا الاطار وانه سيطلع الاردن بانتظام على مجريات سير المفاوضات. وكان جوده قد تلقى اتصالا هاتفيا من نظيره الامريكي جون كيري جرى خلاله بحث سير مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية إضافة الى آخر التطورات والمستجدات في المنطقة.