خبراء مع اعلان الجفاف

2014 02 28
2014 02 28

64عمان – صراحة نيوز –  قال الخبير الاردني استاذ الجغرافيا في الجامعة الاردنية الدكتور نعمان شحادة ان هذه السنة هي اكثر سنة جفاف في تاريخ الاردن متوقعا ان يكون صيف هذا العام حارا جدا بشكل غير مسبوق.

وبين خلال ندوة نظمتها الجمعية الاردنية للبحث العلمي مساء امس بعنون (البحث العلمي في التغير المناخي) ان ما يحصل من جفاف هو ناتج عن التغير المناخي الذي تشهده المنطقة والعالم حيث ان الاردن من الدول المتاثرة بشكل رئيسي بهذا التغير.

وكشف ان مستوى البحر الميت انخفض خلال الشهر الماضي لوحده حوالي 33سنتيمترا ومستبعدا بنفس الوقت اي تحسن في الوضع خلال السنوات المقبلة وذلك بسبب تغير المناخ الذي اثر على الاردن.

وقال شحادة ان التغير المناخي في كثير من مناطق العالم له تاثير ايجابي ولكن للاسف نحن في منطقة حوض البحر الابيض المتوسط اكثر منطقة في العالم ينعكس عليها تاثير التغير المناخي بشكل سلبي.

واكد ان معدل الامطار في المنطقة بغض النظر عن تزايده وتناقصه من سنة الى اخرى الا ان هناك اتجاه عام بالتناقص وان معدل هذه الامطار هو اخذ بالتناقص سنة بعد سنة .

واشار الى انه ولمواجهة هذا الوضع لا بد من التكيف مع حالة التغير المناخي وزيادة التوعية في هذا المجال مشيرا الى انه وعلى سبيل المثال فان نصف كمية المياة التي تأتي للبيوت تتسرب قبل وصولها الى البيوت وهناك مشاكل في شبكات المياه وهناك تاكل في هذه الشبكات علاوة على ما تتعرض له هذه الشبكات من اعتداءات وسرقات وغيرها بين الحين والاخر.

واشار الى انه ما لمسناه من اثار التغير المناخ حتى الان هو قليل جدا ولكن ما يحمله لنا المستقبل أكثر بكثير مما تحقق فعلا، خاصة وأن معدلات الإحتباس الحراري في تسارع كبير .

وبين عميد كلية العلوم التربوية والاداب في (الاونروا) الدكتور إبراهيم العرود انه في حال حدوث ارتفاع على الحرارة وتغير مناخي فان منطقة شرق البحر الابيض المتوسط تميل الى الجفاف والسبب تكون المنخفضات الجوية شمال منطقة البحر المتوسط وتحركها الى الشمال.

وقال ان العجز المائي في الاردن سوف يستمر هذه السنة ويزداد نتيجة التزايد السكاني وقلة المطر كما ان اسعار المواد الغذائية سوف ترتفع.

واشار الى ان النظام المائي في الاردن نظام هش لان كمية المياه التي تسقط عليها كمية قليلة وبالتالي اي تغير في المناخ يؤثر على الاردن بشكل كبير.

ودعا دائرة الارصاد الجوية في الاردن الى نشر المعلومات وتزويد جميع الجهات الباحثة والمختصة والمواطنين بها اضافة الى زيادة التوعية .

واشار الى ان الفكرة الماخوذة لدى جهات عديدة في الاردن بان 90 بالمائة من مياه الامطار التي تسقط على الارض تتبخر هي فكرة خاطئة مشيرا الى ان 40 الى 50 بالمائة من المياه التي تسقط هي مياه خضراء حيث تستفيد منها التربة وتنمو النباتات والزراعة وبالتالي هي مياه ليست مفقودة انما مياه مفيدة وان المياه الفاقدة او المتبخرة في الاردن هي ما بين 20 الى 30 بالمائة فقط في حين يستفاد من باقي الامطار في امور اخرى تختلف من منطقة جغرافية الى منطقة جغرافية ثانية.

ودعا المشاركون في الندوة التي ادارها رئيس اللجنة الثقافية في الجمعية الاردنية للبحث العلمي الدكتور مصلح النجار الحكومة الى اعلان حالة الجفاف مشيرين الى ان الوضع المائي واضح ويتطلب اجراءا حكوميا.