دبي تحتضن مؤتمر ومعرض حول الهوية الإقتصادية لسيدات الاعمال فى العالم العربي

2014 09 06
2014 09 06

صورة للخبر الصحفىصراحة نيوز – بهدف تعزيز وتطوير الهوية المؤسسية لدى المؤسسات والأفراد وبخاصةً سيدات الاعمال ينظم “المنتدى لتطوير الهوية المؤسسية” (Identity Branding Forum) احد مؤسسات “مجموعة التطوير المؤسسي” (IWHOGROUP) والذي يعنى بنشر الثقافات المؤسسية فى المنطقة العربية “مؤتمر ومعرض بناء الهوية الإقتصادية لسيدات الاعمال في العالم العربي” في الثالث عشر من شهر كانون الاول من العام الجاري في مدينة دبي .

يهدف المؤتمر الى إبراز قدرة التاثيرالإقتصادي لسيدات الأعمال فى العالم العربى  والفرص التي يمكن ان تتشكل وتنبعث بتفعيل وتطوير هذا العنصر الحيوي والاقتصادي الهام  كهوية إقتصادية متميزة ذات أثر إيجابى على التنمية الإقتصادية للمجتمعات .

ان رؤية القائمون على تنظيم هذه الفعالية الاقتصادية النوعية تؤكد ان المؤتمر سيلعب دورا رائداً في صياغة حلقة التكامل والتكافل الاجتماعي ودفعه نحو دورا اكثر إنتاجية اقتصادية في المجتمعات المحلية .

ويرى رئيس مجلس ادارة المنتدى لتطوير الهوية المؤسسية الدكتور عبد بيدس ان اختيار مدينة دبي مكاناً لهذه التظاهرة العلمية والاقتصادية جاء منسجماً مع التطور المتسارع الذي شهدته دبي في السنوات الماضية وتحولها من الادارة الالكترونية الى الادارة الذكية.

وهو ترجمة أيضاً لفكر وتوجه  صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزارء حاكم دبي في مواكبة الإنفتاح المعرفي والإنطلاقة الإقتصادية العالمية والإستفادة منها بتسخيرها لخدمة المجتمعات والأفراد والمؤسسات والحكومات في الوقت ذاته .

و اضاف الدكتور بيدس ان المؤتمر يعد مبادرة رائدة كونه يشكل طريقاً باتجاه مشاريع اقتصادية رصينة لسيدات الاعمال في العالم العربي ونظرائهن من العالم لما يوفره المناخ الاقتصادي في المنطقة من امكانيات كبيرة وتحديات اكبر على حد سواء.

وحول النتائج والتوصيات التي سوف يتمحض عنها المؤتمر أكد الدكتور بيدس ان المؤتمر سوف يشهد اطلاق ومناقشة لعدة مبادرات وفعاليات لعل من اهمها الاعلان عن تأسيس أول نادي إقتصادي من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة (IPEN™ Economic Club) والذي سيلعب دور منظومة التكامل الإقتصادي المجتمعي للتجسير ما بين الفرص الإقتصادية المجتمعية في المناطق المحلية والمناطق النائية من جهه وما بين مراكز رؤوس الأموال في المنطقة العربية والعالم  من جهه أخرى ليعمل على بناء ورفع القوة الشرائية في المجتمع وليصبح قادرا على تحقيق طموحاته وبما ينعكس بالنتيجة على تنامي قدرات وفرص المجتمع الإقتصادية والنوعية في الإستثمار.

وآشار الدكتور بيدس الى تعيين سيدة الأعمال السورية مي رقية كأول سفيرة عربية لهذا النادي الإقتصادي والأندية الأخرى في العالم العربي لدى سيدات الأعمال لتكون حاملة لرسالة الأندية الإقتصادية المجتمعية الإنسانية فى العالم العربي. ومن أهم المهام التى أوكلت للسيدة رقية رئاسة المجلس التأسيسى لمجلس المحافظين لمؤتمر الهوية الإقتصادية لسيدات الأعمال فى العالم العربى والإشراف المباشر على المؤتمر.

من جانبها أشارت السيدة رقية بان مجلس المحافظين لمؤتمر الهوية الإقتصادية لسيدات الأعمال سيكون فاعلا وبقوة كمرجع اقليمي فى العالم العربي لوضع معايير التنمية الإقتصادية المجتمعية وتفعيل دور المرأة التنموى كمحرك لتنمية المجتمعات العربية، وسيكون المؤتمر باكورة أعمال مجلس المحافظين فى نشر الثقافة المؤسسية المرتبطة بهوية المرأة الإقتصادية وآثاره على تنمية المجتمعات فى العالم العربى.

وأوضحت السيدة رقية بانً  أعمالها  الخيرية التي دأبت على تقديمها بإستمرار  كانت بمثابة مبادرة شخصية وفردية ولم تسعى لمناقب او مناصب شكلية وان  تزامن الموقع الجديد مع تسلمها  لمهامها كسفيرة الأندية الإقتصادية الذي اعتبرته تكليف وليس تشريف سوف تبدأ بالمشاركة بأعمال إنسانية وخيرية على نطاق أوسع وبدعم مجلس المحافظين على وجه الخصوص والأندية الإقتصادية وبرامجها على النطاق العربى والدولى.

وسيتضمن برنامج المؤتمر أيضاً ترشيح مجموعة سيدات أعمال وإقتصاد عربيات ممن لهن بصمات في دعم وتنمية المجتمعات وتحديدا المجتمعات النائية أوالأقل حظا ودعم المؤسسات الخيرية والإنسانية كي نسلط الضوء على أهمية هذا النشاط فى دعم وتطوير عجلة التكافل الإجتماعي وأثره على تنامي حلقة التكامل الإقتصادي، وإختيار 15 سيدة عربية ليتم تكريمهن خلال المؤتمر.

وتجدر الإشارة  ان المنتدى لتطوير الهوية المؤسسية (Identity Branding Forum) أُسس فى العام 2007 ويعمل في الولايات المتحدة الأميركية والمنطقة العربية ودول أخرى حول العالم، ًوينشط في تقديم عدد من الأعمال والفعاليات التي تساهم في زيادة التبادل المعرفي والتطوير في الأداء بالإضافة الى تقديم الحلول والبرامج ذات الإهتمام في البعد الإقتصادي والمجتمعي والمعرفي وترويج المعلومات والثقافات والمعرفة المؤسسية ونظم بنائها وتفعيلها وبناء الوعي الكافي لنقل الشرائح المستهدفة لمرحلة التطوير المؤسسي من خلال المؤتمرات والورش والتخطيط وتنفيذ البرامج الإعلامية والأفلام الوثائقية والمبادرات الإقتصادية المجتمعية والتي من أهمها برنامج دوبى “ديرتنا بكرة” و IPEN™ Economic Club.