دراسة : تحذيرات من احتمال غرق نيويورك ولندن

2016 03 29
2016 03 29

صراحة نيوز – في وقت بدأ يحذر فيه خبراء من السيناريو الخاص من ارتفاع مستويات سطح البحر، وجدت دراسة حديثة أن مستويات البحر سوف ترتفع بعدة أقدام خلال الـ 50 عاما المقبلة.

وأفادت الدراسة بأن المدن الساحلية حول العالم، بما فيها نيويورك ولندن، قد تغرق تحت الماء بحلول القرن الحالي. وتابعت الدراسة بلفتها إلى أنه وبدون إحداث تخفيضات كبرى في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، فمن المرجح أن تحدث زيادة في منسوب مياه البحر بعدة أمتار على مدار مدى زمني يتراوح بين 50 و150 عاما.

وأوضحت الدراسة أن زيادة الاحتباس الحراري بمقدار درجتين سيليزية عن عصور ما قبل الصناعة أمر يهدد بشكل مباشر باحتمال تعريض المدن للغرق الكامل.

ونقلت بهذا الخصوص صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية عن جيمس هانسن، وهو عالم مناخ متقاعد بوكالة ناسا وهو من أجرى تلك الدراسة البحثية الحديثة، قوله : نحن في خطر متعلق بتسليم الأجيال المقبلة موقفا قد يكون خارج نطاق سيطرتهم.

وورد بالدراسة أن التقييمات الراهنة تشدد على التأثيرات العملية لأشياء من بينها الزيادة الحاصلة في موجات الحر، الجفاف، الأمطار الغزيرة، الفيضانات والبحار الزاحفة.

وشددت الدراسة في السياق على ضرورة العمل بصورة عاجلة على ابطاء الانبعاثات الخاصة بغاز ثاني أكسيد الكربون حتى لا تتفاقم الأوضاع المناخية الراهنة، بما يلقي بظلاله السلبية في المستقبل على كثير من جوانب الحياة المختلفة.