راصد يدعو الى طلب تفسير آلية احتساب فوز نائبي رئيس مجلس النواب

2013 11 16
2013 11 16

177عمان- صرحة نيوز –  قال برنامج مراقبة الانتخابات واداء المجالس المنتخبة ( راصد )ان النظام الداخلي لمجلس النواب خلا من أي إشارة إلى كيفية حسم الفائز بانتخابات النائب الأول والثاني لرئيس مجلس النواب وبالتالي فإن هذه المشكلة تحتاج إلى إعادة تعديل النظام الداخلي الجديد للمجلس.

وقال(راصد) المنبثق عن مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني في تقرير له اليوم عن اداء الاسبوع الثاني من الدورة العادية للبرلمان ان هذا الامر يتطلب ان يتم النص صراحة على آلية احتساب فوز النائب الأول والثاني، وهو ما يلمح إليه نواب يرون أن الحل المستقبلي لن يتأتى إلا بإعادة فتح النظام الداخلي لمجلس النواب وتعديل الفقرة (1) من المادة (16) في النظام.

ودعا ( راصد ) المكتب الدائم لمجلس النواب النظر بالإشكالية النظامية التي حدثت وتعتبر سابقة على مستوى المجالس النيابية الأردنية، وأن يتم دراسة الاعتراضات المقدمة من النائبين طارق خوري و سليمان الزبن .

ودعا ايضا المكتب الدائم للمجلس الى طلب استفتاء الديوان الخاص بتفسير القوانين في هذه القضية الشائكة وذلك لمزيد من الشفافية البرلمانية خاصة وأن المكتب الدائم في هذه الحالة هو الخصم والحكم في آن واحد.

وتضمن التقرير توضيحاً مفصلاً لعدد المقاعد التي حصلت عليها كل كتلة نيابية في اللجان النيابية التي تم انتخابها، الذي بين ان عددا من الكتل النيابية نجحت بحسم سيطرتها المسبقة على المراكز القيادية في بعض اللجان الدائمة، فيما خرجت كتل بكاملها من المنافسة على المواقع القيادية في تلك اللجان التي تم تشكيلها حتى الآن.

وقال التقرير ان مثل هذه الأحكام والنتائج ستبقى في حالة تغير حتى يتم استكمال تشكيل كامل اللجان الدائمة، مما سيسمح للكتل ببناء ائتلافات مع بعضها البعض لاحقا، الأمر الذي قد يغير من صورة النتائج الحالية.

وبين التقرير أن كتلة النهضة حصلت على 19 مقعدا في عشر لجان، فيما حصلت كتلة التجمع الديمقراطي على 14 مقعدا في 8 لجان، وأحكمت سيطرتها مسبقا على لجنة التوجيه الوطني بخمسة مقاعد .

وحصلت كتلة جبهة العمل الوطني على 14 مقعدا في 8 لجان، وبلغت قوة حضورها ثلاثة مقاعد فقط في لجنة الصحة، فيما حصلت كتلة التوافق الوطني على 12 مقعدا في خمس لجان، وأحكمت سيطرتها مبكرا على لجنة الريف والبادية بخمسة مقاعد وحصلت كتلة الوسط الاسلامي على 19 مقعدا في ثمان لجان، ونجحت بإحكام سيطرتها على لجنة النظام والسلوك بخمسة مقاعد.

وقال التقرير أن كتلة حزب الاتحاد الوطني حصلت على 13 مقعدا في 7 لجان، ونجحت بالحصول على 3 مقاعد في لجنة العمل، فيما حصلت كتلة وطن على 13 مقعدا في 8 لجان، وحصلت على 3 مقاعد في لجنة الشباب والرياضة، وحصلت كتلة الإصلاح على 7 مقاعد في 5 لجان، في حين حصل النواب المستقلون وعددهم 11 نائباً، على 7 مقاعد في 6 لجان.