سكان جزر فوكلاند يؤيدون البقاء تحت الحكم البريطاني

2013 03 12
2013 03 12

وافق سكان جزر فوكلاند بما يشبه الاجماع على البقاء تحت الحكم البريطاني في استفتاء يهدف إلى كسب تعاطفي عالمي مع تصعيد الارجنتين مطلبها للسيادة على الجزر.

وأظهرت النتيجة الرسمية للاستفتاء الذي استمر يومين أن 99.8 بالمئة من سكان الجزر وافقوا على البقاء ضمن اراضي بريطانيا التي تتمتع بحكم ذاتي في الخارج.

ورفضت الارجنتين الاستفتاء ووصفته بأنه حيلة دعائية لا معنى لها. وبلغ عدد الاصوات التي رفضت بقاء الجزر تحت الحكم البريطاني ثلاثة فقط.

وتفجر التوتر الدبلوماسي بين بريطانيا والارجنتين بعد اكثر من 30 عاما من اندلاع حرب بينهما بسبب الارخبيل الواقع في المحيط الاطلسي ويثير ذلك قلق بعض من سكان الجزيرة البالغ عددهم 2500 نسمة.

ويقول سكان فوكلاند ان التصريحات النارية لرئيسة الارجنتين كريستينا فرنانديز ووزير خارجيتها هيكتور تيمرمان اثارت المشاعر الوطنية في الجزر التي تقع على بعد 12700 كيلومتر من لندن وعلى بعد 75 دقيقة بالطائرة عن جنوب الارجنتين.

وتزايدت التوترات بسبب اكتشاف موارد نفطية بكميات تجارية في حوض فوكلاند ومطالب فرنانديز المستمرة لأن تجري بريطانيا محادثات بشأن السيادة على الجزر.