شرط واحد لـ “الأسد” لوقف اطلاق النار

2016 02 20
2016 02 21

56c8dc0cc4618832538b45aeصراحة نيوز -أعلن الرئيس السوري بشار الأسد استعداد حكومته لوقف إطلاق النار بشرط عدم استغلاله من قبل الإرهابيين، مؤكدا أن الأمر يتعلق بعوامل أخرى أكثر أهمية.

وطالب الأسد خلال مقابلة مع صحيفة “البايس” الإسبانية السبت 20 فبراير/شباط، بمنع الدول وخصوصا تركيا من إرسال الإرهابيين إلى سوريا أو تقديم أي نوع من الدعم اللوجستي لهم لوقف العمليات العسكرية، مشيرا إلى أن قرار مجلس الأمن الذي يتعلق بهذه النقطة لم ينفذ مشيرا إلى أنه لا توجد “حروب جيدة”، مؤكدا أنه سيكون دائما مدنيون يدفعون الثمن.

وأضاف الأسد أن هناك 80 دولة تدعم الإرهابيين بطرق مختلفة، مشيرا إلى أن بعضها يدعمهم مباشرة بالمال أو بالدعم اللوجستي أو بالسلاح أو بالمقاتلين وبعضها الآخر يقدم لهم الدعم السياسي في مختلف المحافل الدولية.

كما أكد الرئيس السوري أن الدعم الروسي والإيراني لبلاده كان مهما لتحقيق الجيش السوري تقدما على الأرض. وحول المزاعم الأمريكية بشأن قصف روسيا مستشفى في سوريا، قال الأسد إنها “عارية عن الصحة ولم يقدم أحد دليل عليها”، مشيرا إلى أن تناقضا في أقوال المسؤولين الأمريكيين حول هذا الموضوع الذين قال بعضهم إنهم لا يعرفون من فعل ذلك.

وحول مسألة بقائه في السلطة، قال الأسد إنه يرى نفسه كمواطن سوري، مؤكدا أنه إذا لم يستطع مساعدة بلاده فسيغادر مباشرة.