صادرات صناعة عمان تكسر حاجز الثلاثة مليارات دينار

2014 11 09
2014 11 09

108صراحة نيوز – – كسرت صادرات غرفة صناعة عمان حاجز الثلاثة مليارات دينار خلال الأشهر العشرة الماضية من العام الحالي ذهبت غالبيتها لدول عربية بحسب بيانات احصائية صدرت اليوم الأحد.

ووفقا للبيانات، بلغت الصادرات الوطنية من واقع شهادات المنشأ التي تصدرها الغرفة خلال الأشهر العشرة الماضية من العام الحالي 237ر3 مليار دينار بانخفاض طفيف مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي حيث بلغت آنذاك 258ر3 مليار دينار.

وجاءت الدول العربية في مقدمة الدول التي ذهبت اليها صادرات الغرفة خلال الأشهر العشرة الماضية من العام الحالي بقيمة 049ر2 مليار دينار مقارنة مع 170ر2 مليار دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وبالرغم من تراجع صادرات الغرفة الى السوق العراقية خلال الأشهر العشرة الماضية من العام الحالي بنسبة 20 بالمئة، الا ان العراق ما زال يتفوق على غالبية الدول المستوردة للصادرات الصناعية الأردنية بقيمة 697 مليون دينار.

وتلا العراق في قيمة الصادرات؛ السعودية بحوالي 450 مليون دينار فالولايات المتحدة الأميركية 306 ملايين دينار فالهند 285 مليون دينار ثم الامارات العربية المتحدة بقيمة 143 مليون دينار.

وحسب التقرير زادت صادرات الغرفة الى سوريا خلال الاشهر العشرة الماضية من العام الحالي بنسبة 119 بالمئة ووصلت الى 95 مليون دينار والى تركيا بنسبة 61 بالمئة وبلغت 84 مليون دينار وفلسطين بنسبة 45 بالمئة ووصلت الى 68 مليون دينار.

ووفقا للتقرير الذي يصدر شهريا توزعت صادرات الغرفة على قطاع الصناعات الكيماوية ومستحضرات التجميل بقيمة 702 مليون دينار تلاه الصناعات التعدينية بحوالي 528 مليون دينار فالصناعات الهندسية والكهربائية بـقيمة 476 مليون دينار.

وتوزعت الصادرات كذلك على قطاع الصناعات العلاجية بقيمة 444 مليون دينار والتموينية 339 مليون دينار والتعبئة والتغليف بحوالي 308 ملايين دينار والصناعات الجلدية 273 مليون دينار.

وحسب التقرير توزعت باقي صادرات الغرفة خلال الاشهر العشرة الماضية من العام الحالي على قطاع الصناعات البلاستيكية بقيمة 88 مليون دينار والخشبية والأثاث بحوالي 44 مليون دينار واخيرا قطاع الصناعات الإنشائية بقيمة 34 مليون دينار.

وحسب مدير عام الغرفة الدكتور نائل الحسامي حافظت الصادرات الوطنية على حصتها في أسواق التصدير برغم المنافسة الحادة التي تتعرض لها خصوصا مع ارتفاع تكاليف الانتاج وبخاصة اثمان الطاقة.

وشدد الحسامي على ضرورة دعم الصناعة الوطنية في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها المنطقة مشيرا الى الدور الذي تلعبه في تشغيل الأيدي العاملة الوطنية وخلق المزيد من فرص العمل لهم.

ودعا الحكومة الى تكثيف جهودها على أكثر من صعيد لتعظيم الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة الثنائية ومتعددة الأطراف التي ارتبط بها الأردن في اطار السياسة الهادفة لتكريس الانفتاح الاقتصادي وبناء شراكة فاعلة مع مختلف الدول.