صراحة نيوز تشارك مدرسة عين جنا الاحتفال بذكرى ميلاد الملك الباني

2014 11 27
2014 11 27
IMG_1895 صراحه نيوز عاصم المومني – أحيت مدرسه عين جنا الثانويه للبنات بالتعاون مع وكاله انباء صراحه الاردنيه اليوم الخميس في قاعه المدرسه ذكرى ميلاد راحل الأردن الكبير المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه .

وقال اللواء المتقاعد عبد الله المومني في الاحتفال الذي رعاه محافظ عجلون عبد الله ال خطاب والعقيد المتقاعد محمد القضاه “ومدير تربيه عجلون سامي الفواعره ورئيس منتدى عرجان الثقافي وصفي حداد اذ يحيي الأردنيون اليوم وفي كل عام في الرابع عشر من تشرين الثاني بكل إجلال وإكبار ذكرى ميلاد باني النهضة الاردنية المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال وهي الذكرى التي أرادها جلالة الملك عبدالله الثاني وشعبه الوفي ان تبقى خالدة خلود الوطن ورمز للعطاء والبذل والتضحية .

واضاف المومني أن الأردنيين بذلك يمارسون طبع الوفاء فيهم الذي استىلهموه من الراحل الكبير على مدار خمسة عقود موجها لدفة السفينة الاردنية الى بر الأمان والسلام وصاحب رؤية ثاقبة ومحنكة . وقيادة تفانى الشعب الأردني في الإلتفاف حولها وافتدائها بالغالي والنفيس وهاهم اليوم يفتدون بمهجهم وأرواحهم قائد مسيرتهم الهاشمي النبيل عبد الله الثاني بن الحسين المعظم .

واشار اللواء المتقاعد عبد الله المومني مخاطبا صاحب الذكرى لقد أنرت طريقنا كما يفعل اليوم سيدنا جلالة الملك عبدالله الثاني في وقوفه الحازم ضد الظلم والطغيان والعسف والغلو والإرهاب وملأت دنيانا أمثلة وشواهد إرشاد لن ننساها ولن تنساها الأمة أبد الدهر .

وقال العقيد المتقاعد محمد القضاه منذ أن اعتلى الراحل الكبير العرش في الحادي عشر من شهر آب من عام 1952 ومنذ تسلم جلالته سلطاته الدستورية في عام 1953 كانت إنطلاقة الدولة الأردنية الحديثة التي أرسى دعائمها الهاشميون والسواعد الأردنية وتمكن جلالة المغفور له الحسين بن طلال من بناء دولة المؤسسات وكان دائم التواصل مع أبناء أسرته الأردنية الواحده يقودهم بنجاح الى بر الأمان في سفينة الوطن يمخرون عباب بحور تتلاطم فيها الأمواج حتى وصفه العالم بالملك الشجاع منتهجا سياسة حكيمة داخلية وخارجية عملت على مواجهة المخاطر فحقق السيادة الوطنية للاردن من خلال تعريب قيادة الجيش العربي الأردني في الأول من آذار عام 1956 .

ولم ينس القائد الملهم أمته العربية والإسلامية فكان مدافعا عن حق أهلنا في فلسطين العروبة والإسلام حتى كانت وما زالت قضيتنا الأولى بإمتياز .

وقال القضاه أن مصاب الأردن بفقد الراحل الباني خفت وطأته على النفوس بتسلم جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية وقيادته دفة السفينة كملك معزز لبناء الدولة سائرا على نهج الهاشميين الوحدويين .

واكد ان جلالة الملك عبدالله الثاني استطاع منذ تحمله أمانة المسؤولية أن يرسخ سيادة القانون وإدارة الوطن بحكمة وجرأة تواكب تحديات العصر في وسط أمواج عاتية .

IMG_1872 - Copy IMG_1876 IMG_1862 - Copy IMG_1942