على ذمة رئيس الحكومة
عشرة آلاف فرصة عمل الأسابيع القادمة

2012 12 13
2012 12 13

كشف رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور عن برنامج حكومي طموح وحقيقي سيتم اطلاقه قريبا يوفر من خلال المشروعات التي يتضمنها نحو 10 آلاف فرصة عمل ستكون جاهزة خلال اسابيع قليلة.

واعلن رئيس الوزراء خلال رعايته في المركز الثقافي الملكي اليوم الخميس مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني حفل توزيع الجوائز على الفائزين بجائزة الملك عبدالله الثاني للعمل الحر والريادة المستفيدين من برامج صندوق التنمية والتشغيل ان الحكومة قامت بتحويل 3 ملايين دينار قبل اسبوعين الى صندوق تنمية المحافظات.

واضاف ان الحكومة ستوفر مبلغ 12 مليون دينار اخرى قبل نهاية العام ليصل مجموع ما تدفعه الى الصندوق 15 مليون دينار ما يؤكد التزام الحكومة الذي تعهدت به لتوفير فرص العمل للأردنيين في جميع المحافظات.

وشدد رئيس الوزراء على التزام على الحكومة بتنفيذ توجيهات جلالة الملك باتخاذ خطوات جادة لتحقيق التنمية المستدامة والدفع بعوامل التنمية نحو المحافظات من خلال انشاء صندوق تنمية المحافظات وتمويل المشاريع المتوسطة والصغيرة وتفعيل البرنامج التنفيذي للمحافظات، مؤكدا التزام المؤسسات الوطنية بتحقيق عدالة التنمية وشموليتها لجميع محافظات ومناطق المملكة والمساهمة في فتح آفاق جديدة امام المواطنين.

واشار النسور الى “ان المبادرات والمشروعات الصغيرة تعتبر وسيلة ناجعة للحد من معضلتي الفقر والبطالة من جانب، كما انها تحد من الطلب على الوظائف الحكومية من جانب آخر في ظل حالة التضخم الوظيفي التي تكتنف القطاع الحكومي” مبينا ان مشروعات الصندوق التي تمثل قصص نجاح حقيقية تتوزع على جميع المحافظات والألوية.

وبين ان الحكومة التزمت في ردها على كتاب التكليف السامي بالعمل على تعزيز ثقافة الاعمال الريادية ووضع آليات توفر الفرص الضرورية للقروض الصغيرة والميسرة في المناطق الأقل حظا الى جانب تشجيع روح المبادرة والاعمال الحرة.

من جهته اشار مدير عام صندوق التنمية والتشغيل عمر العمري الى ان الصندوق عمل منذ عام 1991 على انشاء ما يزيد على 70 الف مشروع صغير ومتوسط بقيمة تمويلية تزيد على 160 مليون دينار وفرت ما يزيد على 85 الف فرصة عمل في المدن والقرى والأرياف والبادية والمخيمات في محافظات المملكة وقطاعاتها الاقتصادية.

واشار الى انه كان لصدور الارادة الملكية السامية بتخصيص جائزة سنوية باسم “جائزة جلالة الملك عبدالله الثاني للعمل الحر والريادة” الدور الكبير في الاهتمام بتوجيه وتحفيز المواطنين على اقامة المشاريع الصغيرة وتطويرها، لافتا الى ان عدد المشاريع المؤهلة التي تتنافس على الجائزة منذ تأسيسها بلغ ما يزيد على 2500 مشروع وفرت حوالي 8 آلاف فرصة عمل، يزيد رأسمالها الممول على 63 مليون دينار. ووزع رئيس الوزراء خلال الحفل الجوائز على اصحاب المشاريع الريادية الفائزة، كما وزع الدروع التقديرية على عدد من الشخصيات والجهات الداعمة للجائزة ولجنة تقييم الجائزة.

وفاز بالجائزة الاولى لأفضل مشروع هاني فتحي صاحب مشروع مصنع حجر في محافظة العاصمة وبالجائزة الثانية مناصفة فازت فدوى عوض صاحبة مشروع مدرسة في محافظة الكرك ومحمد سليمان الأحيوات صاحب مشروع قرية بدوية في محافظة العقبة، في حين فاز بالجائزة الثالثة مناصفة ميسون الرواشدة صاحبة مشروع تطريز في محافظة اربد ومهند العتوم صاحب مشروع كهربائيات في جرش.

كما وزع وزير العمل الدكتور نضال قطامين الجوائز التقديرية على اصحاب المشاريع المؤهلة التي تتنافس على الجائزة وعددهم 102 مقترض.