عودة الشكوى من “تأخر عمليات التحميل في ميناء الحاويات”

2016 03 17
2016 03 17

تنزيلصراحة نيوز – فيما شكا سائقون من وجود تأخير في تحميل شاحناتهم في ميناء الحاويات، أكد مدير جمارك العقبة العقيد ساري الجرادين، انسيابية حركة البضائع الميناء، مشيرا إلى أن عمليات المناولة ضمن المعدلات الطبيعية.

وقال الجرادين إن معدل أعداد الشاحنات التي تتعامل مع الميناء يتراوح بين 700 و800 شاحنة يوميا، لافتا الى أنه تم استخدام جهاز X ray من مديرية الامن العام بعد التنسيق مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، لتسريع وتيرة العمل بما يخدم المصلحة الوطنية العليا، ومصلحة كافة الأطراف ذات العلاقة بالميناء.

وبين أن “ورديات العمل”، تعمل على مدار 24 ساعة لمواكبة الأعمال المينائية باستثناء معاينة الرمبات، التي ينحصر دوامها من الثامنة صباحا حتى الخامسة مساء.

وقال الجرادين ردا على اعتراض قطاع التخليص على زيادة نسبة المعاينة، إن نسبة حجم المعاينة يتراوح من 25 الى 30 % منذ 6 شهور وأن الجمارك توازن بين معطيات العمل وحاجة السوق ونسبة الإنجاز دون إن يكون ذلك على مصلحة المواطن بأي شكل من الأشكال.

وشكا سائقون من انتظارهم أكثر من 4 أيام للسماح لهم بالنزول لميناء الحاويات والتحميل لغايات المعاينة، علما أن التعليمات الجديدة لجمارك العقبة الخاصة تنص على أن عمليات المعاينة يجب أن تتم خارج الميناء في الساحة رقم 4، لكن إضراب المخلصين وتأخير عملية النقل للساحة المذكورة أدى إلى زيادة أعداد الحاويات المطلوب معاينتها وأخذ مساحات، لأن المعاينة تتم إما على الأرض أو على الرمبات والتي يصل عددها إلى 27 رمبة.

وأكد مصدر مسؤول في شركة ميناء حاويات العقبة، إجراء 250 حركة معاينة يوميا، ووفق سجلات شركة “نافذ” وهي الشركة المنظمة لحركة دخول وخروج الشاحنات في العقبة، لافتا إلى أن معدل انتظار السيارات بساحة 1 يصل الى 5 ساعات للشاحنات، التي ليست بحاجة لمعاينة ومن 1-3 ايام لشاحنات المعاينة.

وقال السائق هاشم الحويطات إن مدة الانتظار خلال الايام الماضية زادت من يوم الى أربعة أيام، مؤكداً ان الشاحنات تنتظر في الساحات الخارجية دون أن يتم تحميلها في ميناء الحاويات، مشيراً إلى أن “أحد اجهزة فحص وتفتيش الحاويات معطل”.

وأشار السائق محمد السميحيين إلى أنه انتظر لمدة ثلاثة أيام لتحميل سيارته بالحاوية، مطالباً بتفعيل وثيقة النقل بشكلها الصحيح.

وأكد أنه يجب على جميع الأطراف الوقوف مع أصحاب الشاحنات ودعمهم بسبب إغلاق الحدود مع دول الجوار نتيجة الاوضاع غير المستقرة، لافتا الى ضرورة إن يقوم الميناء والقطاعات الاخرى بتسريع عمليات المناولة خاصة، وأن الأيام الحالية تشهد نشاطا تجاريا كبيرا مع دخول فصل الصيف.

وكانت لجنة الخدمات العامة والنقل النيابية عقدت اجتماعاً أول من أمس برئاسة النائب عامر البشير، ناقشت خلاله مشاكل قطاع النقل في ميناء الحاويات، بحضور رئيس هيئة تنظيم قطاع النقل البري مروان الحمود ونائب مدير دائرة الجمارك العامة.

وقال البشير إن اللجنة استمعت الى عدد من المشاكل التي يعاني منها قطاع النقل في ميناء الحاويات، ومن أهمها: أن وثيقة قطاع النقل غير مفعلة من قبل هيئة تنظيم قطاع النقل، وعدم وضع حد أدنى للأجور في نقل الحاويات من الميناء، وعدم مراجعة سوق الشحن لتحديد عدد الرحلات خلال الشهر، حيث طالبت اللجنة بتفعيل وثيقة النقل بشكلها الصحيح، وتحديد منهجية علمية واضحة لتخفيض أو زيادة عدد الرحلات في الشهر حسب حاجة السوق.

الغد