فرقة الزمن الجميل تعنى باعادة الألق الى الأغنية الأردنية

2015 09 21
2015 09 21

61b0abff6038ba7409aaa13b9f4422acالزرقاء – صراحة نيوز – عمر ضمرة -اسس عدد من محبي الأغنية الأردنية الأصيلة فرقة فنية بالزرقاء تعنى باعادة الألق الى الأغنية الأردنية.

واوضح مؤسس الفرقة الفنان شحادة عامر ان الفرقة تأسست في بداية آب الماضي ويبلغ عدد أفرادها عشرة فنانين،وتتميز بتقديم اللون الشرقي ، وتقدم أغاني أردنية وعربية قديمة تبرز أصالة الطرب الأصيل بعيدا عن التأثر بالايقاعات الغربية والأغاني السريعة .

وبين عامر ان الأغنيه الأردنية القديمة كانت تحتل مكانة مرموقة وتلقى رواجا كبيرا على المستويين المحلي والعربي لأنها أصلا سجلت بموسيقى شرقية وكان الفنان يبذل جهودا كبيرة من أجل تسجيل أغنية واحدة بالرغم من محدودية وسائل الاعلام في ذالك الوقت .

وأكد ان الفرقة تسعى الى اعادة الألق للأغنية الأردنية الشرقية الأصيلة،موضحا ان جميع الفنانين الأعضاء في الفرقة من الفنانين الذين عشقت أسماعهم الأغنية الأردنية الشرقية ونشأوا على وقع أنغامها وكلماتها التي تلامس وجدان الناس .

وتضم الفرقة بين أعضائها من يمتلك القدرة على كتابة كلمات الأغاني وتلحينها، حيث تم انتاج بعض الأغاني الخاصة بالفرقة، فيما تركز على اعادة توزيع عدد من الأغاني الأردنية ذائعة الصيت وتقديمها خلال الحفلات ومشاركاتها الفنية .

وأشار الى ان انتشار الفضائيات يسهم في تحقيق الانتشار السريع لأغاني معينة بصرف النظر عن جودتها الفنية ، داعيا وزارة الثقافة الى الاهتمام بالفرق الفنية والفنانين الذين يمتلكون مشاريع فنية متميزة ، آملا أن تشارك الفرقة في المهرجانات وتحقق الانتشار .

ولفت الى ان التطور الهائل في مجال التكنولوجيا ووسائل الاتصال ، أتاح للفنانين امكانية تسجيل أغنية باستثمار الوسائل التكنولوجية الحديثة ، الا أن ذلك لا يكفي لصناعة فنية متجذرة ، بل يتعين على الفنانين تطوير قدراتهم واستغلال جميع الامكانيات من أجل التأثير في الوعي الجمعي واحداث التميز .

وقال عامر ان الفن الغنائي والموسيقي بحاجه الى تطوير للارتقاء بالذوق العام ، اذ يجب أن تعود الموسيقى الشرقيه والطرب الشرقي ، وعدم الانجرار وراء الايقاعات الغربية التي لا تترك أثرا في ذاكرة الناس الجمعية .