قشوع : استهداف الارهاب للمسجد النبوي براءة للاسلام من الارهاب

2016 07 06
2016 07 06

download (6)صراحة نيوز – استنكر الامين العام لحزب الرسالة الدكتور حازم قشوع الاعمال الارهابية الجبانة الي تعرضت لها اطهر بقاع الارض واكثرها قداسة حيث طالت يد الخوارج الضالة باحات المسجد النبوي الشريف وازهقوا الارواح البريئة ليعطوا العالم باسره دليلا قاطعا انهم اعداء الاسلام والمسلمين وخوارج العصر قادتهم عقولهم المتطرفة الى ارتكاب الجرائم بحق الانسانية دون هدف سوى اراقة الدماء المتعطشين لها.

وقال قشوع في بيان اصدره بعد ان تدارس حزب الرسالة الاحداث المؤلمة التي وقعت في المملكة العربية السعودية الشقيقة وراح ضحيتها اخوة لنا من الشعب السعودي والامن والساهر على خدمة مسجد الرسول الكريم : ان هذه الجريمة تحمل في ثناياها عوامل تحفيز لكل العالم من مشرقه الى مغربه بان تتضافر الجهود كلها للتصدي الحازم والسريع لهذه القوى الخبيثة والتي هددت حتى الخاشعين في جوار الرسول الكريم محمد عليه افضل الصلوات واتم التكريم.

ودعا الى بناء منظومة عالمية شعبية ورسمية من اجل عزل هذه القوى التي باتت تفتك في عقول الشباب وتزجهم في اتون البغضاء والكراهية بدلا من ان يكونوا طاقات بني وتعمر الارض وتشارك في الحضارة الانسانية.

واعرب قشوع باسم حزب الرسالة عن تضامنه مع المملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبا والوقوف الى جانبها في تصديها لكل اشكل الارهاب والتطرف وان تبقى الدولة الاقوى في سعيها من اجل خدمة الاسلام والمسلمين ورعاية بيت الله الحرام وحجاجه الذين يأتونه من كل فج عميق.

وقدم التعازي الحارة لاسر ضحايا العمليات الارهابية وللقيادة السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود والشعب السعودي الشقيق.