قعوار: الأردن في طليعة الدول التي تخدم الامن والسلم الدوليين

2014 11 21
2014 11 21

aaaصراحة نيوز – قالت مندوبة الأردن الدائم لدى الامم المتحدة، دينا قعوار ان مشاركة الأردن في عمليات حفظ السلام، بما فيها الشرطة، نابع من ايمانه بضرورة احترام حقوق الانسان وسيادة القانون من أجل عيش كريم للشعوب التي عانت من ويلات الحروب.

وحيت قعوار “النساء والرجال من كافة الجنسيات الذين عملوا تحت علم الأمم المتحدة لحفظ السلام، والخوذات الزرقاء التي ضحت وبذلت اسمى الجهود لتجنيب الشعوب ويلات النزاعات في مختلف مناطق العالم والتي كانت أولها منطقتي، الشرق الأوسط.

وأضافت قعوار في جلسة لمجلس الأمن حول عمل الشرطة في عمليات حفظ السلام ” نفحر كأردنيين بأننا في طليعة هذا المسعى الدولي لخدمة الأمن والسلم الدوليين، فقيادتنا الهاشمية مؤمنة بهذا النهج النبيل، وجيشنا العربي ملتزم بتقديم افضل الكوادر والكفاءات” مشيرة الى إن هذا الالتزام ينبع من ايمان الأردن الثابت بضرورة احترام حقوق الانسان وسيادة القانون وتأمين البيئة الآمنة والمستدامة والتي تضمن تحقيق الاستقرار لضمان العيش الكريم للشعوب التي تعاني من ويلات الحروب والنزاعات الداخلية. وحول قرار مجلس الأمن الذي تم اعتماده مساء امس تحت الرقم 2185، قالت قعوار أن القرار يبرز الدور الجوهري لمكون الشرطة في عمليات حفظ السلام وبناء السلام ، وتضمن الخطوات العملية التي من شأنها تحسين مستوى فاعلية اداء الشرطة في تنفيذ الولايات المختلفة، ومن خلال هذا القرار فان الأمم المتحده ستضمن مشاركة الدول الاعضاء في عمليات حفظ السلام وبنائه من خلال ضباط شرطة مدربين، يتمتعون بمهارت وخبرات متخصصة تتناغم مع المعايير الدوليه تضمن معها تنفيذ الولاية المنوطة بالمهمة بحرفية واقتدار، الأمر الذي من شأنه تعزيز مفهوم الأمن وتخفيف آثار ويلات الصراع على السكان المدنيين وحمايتهم من شتى انواع التهديد والتعذيب النفسي والجسدي ،بالاضافه للمساهمة في بناء القدرات المختلفة والخاصة بالقطاع الامني بمختلف اطيافه.

يذكر بأن الأردن شارك لغاية الان في 22 مهمه لعمليات حفظ السلام وبعض المهام السياسية التابعة للامم المتحدة وبولايات مختلفة من حفظ السلام و بناء السلام والتي تمثلت باصلاح وبناء قدرات الشرطة بكافة اطيافها وذلك من خلال مشاركه ضباط متخصصين في هذه المجالات، وفي هذا السياق فقد بلغ عدد المشاركين في مهام الأمم المتحدة 21556 فرد في حين بلغ عدد المستشارين الذين شاركوا 5254 ضابط شرطة.

وقالت قعوار ان وجود مشاركين يتمتعون بقدرات ومهارات عالية من شأنها تعزيز ثقه المواطنين وايمانهم بالدور النبيل للأمم المتحدة في اعادة الأمن والاستقرار، والتي تنعكس بصورة ايجابية على مستوى اداء الشرطة المحلية مشيرة الى انه “لتحقيق هذا المستوى الفاعل من الاداء، يتلقى ضباط الشرطة المشاركين لدورات تدريبية متخصصة في معهد تدريب قوات حفظ السلام وحقوق الانسان في الاردن ، حيث تم اعتماد مناهج الأمم المتحده التدريبي المتكامل لتاهيل الضباط الاردنيين وصقل مهاراتهم وعلى محوري وحدات الشرطه المشكلة والمستشارين.