مؤسسة خليفة بن زايد ووكالة الغوث يحتفلان ببدء العام الدراسي بغزة

2013 09 19
2014 12 14

271 احتفلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، ببدء السنة الدراسية الجديدة في مدرسة خليفة بن زايد بغزة.

وحسب بيان صحفي اصدرته الاونروا اليوم الخميس وتلقت (بترا) نسخة منه، فقد كانت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية من أولى المؤسسات والمنظمات الإنسانية التي بادرت الى “تبني مدرسة في غزه” انسجاماً مع خطة وضعتها (الأونروا) لإعطاء الفرصة للمتبرعين للمساهمة بشكل مباشر في مساعدة التلاميذ من اللاجئين الفلسطينيين للحصول على التعليم المتميز بهدف مساعدة التلاميذ في التغلب على الأضرار الجسدية والذهنية الناجمة عن العزلة والحرمان لسنوات وما تبعها من الدمار الذي نتج عن الحرب التي شنتها اسرائيل على غزة.

وأشار البيان الى انه منذ عام 2010، تولت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تغطية التكاليف التشغيلية للمدرسة التي تعمل على فترتين صباحية ومسائية، ويصل عدد طلاب الفترتين الى نحو ثلاثة آلاف طالب وطالبة يدرسون من الصف الأول حتى الرابع الأساسي.

وأعرب مدير عمليات الاونروا في غزة روبرت تيرنر عن شكره وتقديره لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على تبنيها لمدرسة خليفة بن زايد مؤكدا إن هذا الدعم السخي يتيح لنا التأكد من أن مدارس الأونروا القائمة تخدم التلاميذ على نحو جيد، وتعطي هؤلاء الأطفال اللاجئين أفضل فرصة تعليمية ممكنة لتأمين مستقبل مشرق.

وأضاف إن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تعد من بين الجهات المانحة في منطقة الخليج الأكثر ثباتاً في دعمها للأونروا، إلى جانب تبنيها لمدرسة ضمن مبادرة الوكالة المعروفة باسم “تبني مدرسة”، تقدم أيضاً الدعم الغذائي للاجئين الأكثر احتياجاً في القدس والضفة الغربية وغزة.