ما هكذا تورد الإبل..سعادة النواب

2013 12 20
2013 12 20

10 كتب ماجد القرعان لست هنا لمناقشة قانونية الاضراب الذي تتبناه اللجنة النقابية في مؤسسة الموانىء ( التي تم حلها مؤخرا ) فهناك جهات مختصة هي صاحبة الشأن لتقول كلمتها الفصل في أمر قانونية الأضراب وكذلك في قانونية حل اللجنة وذلك استنادا للانظمة والقوانين المعمول بها .

عفوا أصحاب السعادة النواب فالملفت هنا ردة فعل عدد من زملائكم حيال واقعة رفض رئيس سلطة العقبة الخاصة الدكتور كامل محادين ومدير عام مؤسسة الموانىء المهندس محمد المبيضين حضور اجتماع كانت قد تم تحديد موعده في وقت سابق لمناقشة الاضراب الذي تصر على تنفيذه اللجنة النقابية في مؤسسة الموانيء ليتم الاجتماع من دون حضور اللجنة النقابية  ، لكن وحين حضر ( المحادين والمبيضين ) الى مكان الاجتماع في مبنى المجلس تفاجئا بترتيبات غير تلك التي تم الاتفاق عليها بخصوص اللجنة النقابية فجاء رفضهما الحضور ومغادرتهما المكان وهو ما أغضب بعض النواب الذين اعتبروا تصرفهما إهانة لممثلي الشعب .

ردة فعل  بعض النواب أن باشروا فورا بجمع التواقيع من زملائهم  للمطالبة باقالة المحادين والمبيضين ( وانا هنا لست في مجال الدفاع عنهما ) وهو ما ذكرني بالصراعات التي ما زالت تشهدها مجتمعاتنا حين يغضب شخص ما من مسؤول لانه لم يلبي طلبا حيث يسارع الى كتابة عريضة ضد المسؤول ويبدا  بجمع التواقيع عليها وكأن الشمس مغطاة بغربال .

سعادة النواب الغاضبين …

ما هكذا تورد الإبل ، فهناك قنوات دستورية لعملكم  وقد أوكلكم الشعب بتمثيلكم له في السلطة التشريعية ، فأنتم للجميع واعلموا ان الدستور لم يمنحكم سلطة لتتحكموا برقاب الناس متى ترغبون وكيفما تشاؤون ، وان الشعب لن يقبل ان تكونوا في آن واحد ( الحكم والجلاد ) ، وكما انتم عين الشعب وفقا للدستور على كافة مؤسسات الدولة فلا تنسوا للحظة ان الشعب يرقب ادائكم ومن حقهم ان يقولوا كلمتهم حين تحيدوا عن جادة الصواب واعلموا علم اليقين ان الشعب ما زال ينتظر ان تعود للسلطة التشريعية مكانتها الذي هو مرهون بأدائكم اصحاب السعادة .