متظاهرون في بيت لحم يطالبون برحيل عباس

2015 09 19
2015 09 19

sport_1442681800 (1)صراحة نيوز – نظم عشرات الفلسطينيين، مساء اليوم السبت، مسيرة في مدينة “بيت لحم” جنوبي الضفة الغربية، طالبت بـ “رحيل الرئيس الفلسطيني محمود عباس والسلطة الفلسطينية”، ورفعوا لافتات تندد بـ “التنسيق الأمني مع إسرائيل”.

وأفاد شهود عيان، أن المتظاهرين انطلقوا من مخيم “الدهيشة”، في بيت لحم، باتجاه مقر الرئاسة في المدينة، ورددوا هتافات منددة بالسلطة الفلسطينية، ورفعوا لافتات تطالب برحيلها ورئيس الرئيس الفلسطيني، وأخرى تندد بالتنسيق الأمني مع إسرائيل.

وكانت عناصر من أجهزة الأمن الفلسطينية، ظهروا في تسجيل فيديو مصور انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وهم يوسعون أحد الفتية الفلسطينيين (لم تحدد هويته) ضربًا بالهروات، أثناء منعهم من التوجه لنقاط الاحتكاك مع الجيش الإسرائيلي، في بيت لحم، عقب مسيرة خرجت نصرة للأقصى.

وعقب الحادث، قال الناطق باسم قوات الأمن الوطني الفلسطيني، العقيد طيار حافظ الرفاعي، إنه تم تشكيل لجنة تحقيق بالاعتداء بأمر من قائد القوات نضال أبو دخان، للوقوف على ملابسات الاعتداء.

وأشار، إلى أن هناك “قرارات صارمة بحق كل من شارك أو أعطى أوامر بالاعتداء، بالإيقاف عن العمل، والعقوبات المشددة، والحبس”، فيما تقدم “أبو دخان”، باعتذار من الفتى وذويه، معتبراً أن ما حدث يعد تصرفًا فرديًا، حسب قوله.

وكانت أجهزة السلطة، قد منعت أمس، مسيرة خرجت لنصرة الأقصى في مدينتي “بيت لحم” و”نابلس” (شمال الضفة)، من التوجه لنقاط الاحتكاك مع الجيش الإسرائيلي، واعتقلت نحو 17 مواطنًا، بينهم صحفيون، أفرج عنهم بعد ساعات من احتجازهم، بحسب بيان لحركة المقاومة الإسلامية وناشطين