محكمة بريطانية تحكم بسجن شقيقين لتدريبهم ارهابيين في سوريا

2014 11 27
2014 11 27

indexلندن – صراحة نيوز – رصد -أصدرت محكمة بريطانية حكما بسجن شقيقين بريطانيين بتهمة المشاركة في معسكر لتدريب ارهابيين في سورية.

وقضت محكمة في لندن بسجن محمود حسين نواز (31 عاما) أربعة أعوام، وبسجن شقيقه الاصغر حمزة نواز (23 عاما) ثلاثة أعوام ونصف العام لثبوت اتهامهما بحضور معسكر تدريب ارهابيين.

واعترف الشقيقان أنهما توجها الى سورية التي تشهد نزاعا مسلحا بهدف الانضمام الى مكان يستخدم لمتابعة تدريب ارهابين.

واعتقل الشقيقان في 16 ايلول العام الماضي في ميناء دوفر بجنوب انكلترا خلال قدومهما من كاليه بشمال فرنسا، واعلنت الشرطة وقتها انها عثرت في حوزتهما على رصاصات لبندقية هجومية من طراز كلاشنيكوف، كما عثرت على اتصالات على هاتفيهما تشير إلى انهما حضرا تدريبات عسكرية في مدينة اللاذقية السورية.

وقالت الشرطة البريطانية انهما اول حكمين في بريطانيا ضد اشخاص عادوا من سورية، حيث رحب تيري نيكولسون رئيس قسم مكافحة الارهاب في الشرطة البريطانية بالحكم قائلا ” تم اصدار اول حكم في سلسلة احكام مميزة ضد هذين الشقيقين”.

ويأتي الحكم في الوقت الذي تعد فيه الحكومة البريطانية مشروع قانون جديد للإرهاب للتعامل مع البريطانيين الذين يحاولون الذهاب إلى سوريا والعراق وكذلك العائدين من هناك، حيث يشكلون تهديدا خطيرا للامن القومي البريطاني.

من جهة أخرى،اعتقلت الشرطة البريطانية زوجين ( 10 و19 عاما) في مطار هيثرو بعد عودتهم من مدينة إسطنبول، وذلك بناء على معلومات استخباراتية تفيد بانتمائهم لمنتظمات إرهابية موجودة في سورية ، حسب بيان لشرطة مقاطعة مدلاند الغربية.