مخالفات السير بين المزاجية والموضوعية

2013 04 18
2013 04 18

يبدو ان  تعليمات وتوجيهات مدير الامن العام الجديد  الفريق الركن توفيق الطوالبة لادارة السير المركزية التي أكدت على حسن التعامل مع المواطنين قد ذهبت ادراج الرياح وانها استهدفت وسائل الاعلام فقط كرسالة تطمين لهم للتوقف عن نشر تجاوزات بعض رجال السير .

قصة جديدة حدثت يوم الخميس الموافق 18 / 3 / 2013 في نهاية طريق جسر عبدون باتجاه شرق عمان وقبل معرض الرنتيسي للأدوات المنزلية بأمتار فوجىء احد المواطنين بسيارة لدائرة السير خلفه والسائق يمد يده من شباك السيارة طالبا التوقف وحاول المواطن ان يسير الى الامام لكي يقف في مكان آمن غير ان استمرار تلويح سائق سيارة المرور دفعه الى التوقف محدثا ارتباك مرور وعندها نزل السائق الشرطي واقترب من المواطن الذي بقي جالسا في مقعده وطلب منه رخصة القيادة ورخصة اقتناء السيارة وبعد ان سلمه اياها طلب من ان يترجل ويذهب الى سيارة الدورية لمقابلة رقيب السير .

انصاع المواطن لطلب الشرطي السائق وترجل من مركبته وتوجه الى رقيب السير وقبل ان يسأله عن سبب توقيفه وجده قد باشر بتحرير المخالفة

ومن دون الدخول في التفاصيل استغرب المواطن المخالفة مؤكدا لرقيب السير ان نهجه غير سليم في التعامل معه وان المخالفة ليست في مكانها فجاء جواب رقيب السير ليبهت المواطن حيث قال له ” أنا اسف بدك تعذرني لاني صرت محرر المخالفة وممنوع اشطبها )

هذه قصة واحدة من عشرات القصص التي تصلنا عن تجاوزات بعض رجال السير ومزاجية تحرير المخالفات البعيدة عن الموضوعية

حاولنا من جهتنا عدة مرات الاتصال مع مدير ادارة السر المركزية فوجدنا هاتفه مغلقا فسارعنا الى طلب مكتب عطوفة مدير الأمن العام عن طريق الرقم ( 196 ) وأيضا عدة مرات الا انه وللاسف الشديد فان مكتب عطوفته لا يجيب فكان لا بد من استخدام اعلام الفضاء السريع عسى ان تصل الملاحظة الى مرجعية اتخاذ القرار في مؤسسة الأمن العام التي نقدرها ونعتز بها مؤملين ان  نسمع جوابا …!