مراد: الأردن ملاذ آمن لرؤوس الأموال والمستثمرين

2015 03 11
2015 03 11

6صراحة نيوز – اكد رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد ان بيئة الاعمال الأردنية رغم حالة عدم الاستقرار السياسي والامني الذي تعيشه بعض دول المنطقة ما زالت الملاذ الآمن لرؤوس الأموال والمستثمرين.

وقال مراد خلال لقائه وعدد من اعضاء مجلس ادارة الغرفة اليوم الثلاثاء، وفدا من مركز الأعمال العربي الاسترالي :”أن الأردن وبفضل قيادته الحكيمة تمكن من الحفاظ على أمنه واستقراره السياسي ما وفر بيئة جاذبة وحاضنة للأعمال”.

ودعا مراد الجانب الأسترالي للاستفادة من الاتفاقيات التي وقعتها المملكة مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية، كاتفاقية التبادل التجاري الحر مع أمريكا والاتفاقيات التجارية الموقعة مع كندا والاتحاد الأوروبي ومنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى واخرى ثنائية مع دول متعددة.

واشار الى ان أستراليا تتوفر فيها العديد من الفرص الاستثمارية والتجارية ولديها قطاعات تجارية واعدة كالمواد الغذائية واللحوم والأعمال الزراعية، مؤكدا استعداد الغرفة التام للتعاون والتنسيق مع الجانب الاسترالي وتزويده بالمعلومات لخدمة مصالح البلدين التجارية.

من جهته اكد رئيس الوفد الرئيس السابق لغرفة التجارة العربية الاسترالية ريموند نجار وجود اهتمام رسمي عالي المستوى ومن القطاع الخاص الاسترالي لتنمية علاقات البلدين الاقتصادية وتعزيزها واقامة شراكات تجارية واستثمارية.

ولفت إلى أهمية موقع الأردن جغرافيا كونه يمثل مفترقا للطرق التي تربط الدول المجاورة ببعضها لنقل البضائع من وإلى ميناء العقبة، ومن ميناء العقبة إلى مختلف أنحاء العالم.

ودعا نجار إلى الاستفادة من المنتجات الأردنية المتنوعة وغير المتوفرة في الأسواق الأسترالية وتبادل الفرص الاستثمارية والتجارية بين البلدين مشيدا ببيئة الأعمال الآمنة والمستقرة في الأردن.

ويضم الوفد الاسترالي شركات متخصصة بالصناعات الغذائية والزراعة وتجارة الحبوب والاعلاف ولحوم الماشية والاستشارات بقطاع الزراعة وتنفيذ مشاريع المياه والري.

كما يضم شركات متخصصة بصناعة الاسمدة من الفضلات العضوية وإعادة تدوير النفايات وصناعة الاجبان ومنتجات الألبان ومستحضرات التجميل والعناية بالبشرة وصناعة الحواجز والسياج والاجهزة والآلات للصناعات الغذائية والمخابز.

يذكر ان مستوردات المملكة من استراليا بلغت خلال 11 شهرا من العام الماضي حوالي 128 مليون دولار مقابل 13 مليون دينار صادرات تتركز في منتجات صناعية ومعدنية ونباتية ومواد نسيجية.

وبلغت مستوردات المملكة من استراليا خلال 11 شهرا من العام الماضي حوالي 128 مليون دولار مقابل 13 مليون دينار صادرات تتركز في منتجات صناعية ومعدنية ونباتية ومواد نسيجية.