مراقبون : قرار ( الامة ) القشة التي قصمت ظهر البعير

2014 09 12
2014 09 12

118صراحة نيوز – توقع نشطاء ان يشهد الاردن احتجاجات  لمتقاعدين عسكريين ونقابات مهنية واخرى شعبية للمطالبة بحل مجلس الأمة واجراء انتخابات نيابية مبكرة واعادة تشكيل مجلس الاعيان ردا على اقرار المجلس لقانون يمنحهم راتبا تقاعديا مدى الحياة اسوة بالوزراء والذي من شأنه ان يزيد من اعباء الخزينة العامة للدولة.

واستهجن  نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي القرار والذي بحسبهم ياتي على حساب مقدرات الدولة وفي ظل تجاهل تام لتآكل رواتب ذوو الدخول المتوسطة والمتدنية وتفاقم مشكلتي البطالة والفقر في ظل تاكيدات رسمية ان الخزينة تعاني من عجز متنامي ومديونية تجاوزت 83،2 % من الناتج المحلي والتي قال وزير المالية أمية طوقان انها بلغت مع نهاية شهر حزيران المنصرم 21.2 مليار دينار .

ووصف مراقبون قرار مجلس الامة بالقشة التي قصمت ظهر البعير والذي تم اتخاذه دون مراعاة للظروف الصعبة التي يمر بها الاردن متوقعين ان يستخدم جلالة الملك صلاحياته الدستورية لوقف القرار .

وبالتوازي اعلن مجلس  نقابة المعلمين الاردنيين بانه سيعقد اجتماعا طارئا ( السبت 9 للتباحث حول قرار مجلس النواب بخصوص رفع قيم الرواتب التقاعدية للتمهيد لاقرارها بحسب بيان اصدرته النقابة .

وأضاف  البيان ان النقابة قرأت ما تم تداوله حول مطلب العلاوة على أنها بداية التفاف على التفاهمات الأخيرة والتي اكد الوسيط النيابي بعدم امكانية خزينة الدولة الايفاء بهذا المطلب خلال السنة الحالية والقادمة في الوقت الذي اشار فيه البيان بصيغة الانتقاد لقرار مجلس الامة الأخير بوجود امكانية لدى الخزينة لرفع قيم رواتب اعضاء المجلس .

ويرى مراقبون ان عقد الاجتماع الطارىء يشي  بخطوات تصعيدية سيتخذها المجلس للضغط باتجاه تنفيذ المطلب المادي ( السادس ) الذي تضمنته مطالب النقابة  والذي دفع باتجاه تنفيذ اضراب عام امتد  لثلاثة اسبايع وتم فضه في ضوء تفاهمات قادتها لجنة التربية النيابية واسفرت عن تاجيل البت  فيه بسبب الأوضاع المالية للدولة .