مطالبات شعبية باسقاط النظام وحل جماعة الاخوان في مصر

2013 02 22
2013 02 22

شهدت القاهرة والعديد من المحافظات المصرية تظاهرات اليوم الجمعة رفعت شعار (محاكمة النظام) طالب المشاركون فيها برحيل رئيس الجمهورية وحل جماعة الاخوان المسلمين ومحاكمة قياداتها.

وفي القاهرة شهد ميدان التحرير ومحيط قصر الاتحادية تظاهرات قدمت من مختلف انحاء القاهرة فيما شهد دار القضاء العالي في القاهرة تظاهرة مسائية استخدمت فيها النسوة وربات البيوت الاواني المنزلية مطالبات برحيل النظام.

واعربت العديد من القوى الثورية عن دعمها لمطالب اقالة النائب العام طلعت عبد الله الذي عينه الرئيس محمد مرسي.

وفي محافظات الاسكندرية وكفر الشيخ والمحلة وطنطا وبور سعيد ودمياط قام المتظاهرون بقطع الطرق واحراق الاطارات في الشوارع ومحاولات للاعتداء على مقرات جماعة الاخوان المسلمين.

وكان اكثر من 30 حركة وحزبا معارضا قد دعا الى هذه التظاهرات.

على صعيد متصل رفضت رموز المعارضة المصرية دعوة رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي المواطنين لانتخاب أعضاء مجلس الشعب (الغرفة الثانية من البرلمان) على اربع مراحل تشمل سبعا وعشرين محافظة وذلك اعتبارا من السابع والعشرين من نيسان المقبل وحتى اواخر حزيران.

وطالب احد اقطاب جبهة الانقاذ الوطني رئيس حزب الدستور والمنسق العام للجبهة الدكتور محمد البرادعي بتأجيل الانتخابات، وقال ان اجراء هذه الانتخابات مع استمرار الاحتقان الشعبي وهشاشة مفاصل الدولة وقبل التوصل إلى توافق وطني هو امر غير مسؤول وسيزيد الوضع اشتعالا.

من جهته قال رئيس حزب المؤتمر وعضو جبهة الانقاذ عمرو موسى إن الموعد يلتقي مع تواريخ متوقعة لانهيار الاحتياطي النقدي المصري، ما يتطلب التركيز على مواجهة الكارثة الاقتصادية ونتائجها الاجتماعية والتشاور بين القوى السياسية بشأن الموعد الأنسب للانتخابات، وذلك ما لا تنفرد به الرئاسة في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها مصر.

وكان قد اعلن ان الجبهة التي ينضوي تحتها عدد كبير من احزاب المعارضة ستعقد اجتماعا الليلة لإعلان موقفها الرسمي من دعوة رئيس الجمهورية للانتخابات البرلمانية.