مطالبة بتوسعة مستشفى الحسين بالسلط

2014 11 24
2014 11 24

45السلط – صراحة نوز – طالب مراجعو قسم الاسعاف والطوارئ في مستشفى الحسين الحكومي في السلط بضرورة توسعة مساحة المبنى حتى يتمكن من استيعاب ضغط المرضى والحالات الطارئة.

وقال المراجعون لوكالة الانباء الاردنية ان المستشفى بحاجة لاجهزة طبية مثل جهاز الرنين المغناطيسي وجهاز تخطيط الاعصاب وهشاشة العظام بالإضافة لوجود نقص في الكادر التمريضي وخاصة في قسم التوليد ونقص في بعض الأدوية لمرضى السكري والضغط .

وبين مرضى غسيل الكلى وجود مشكلة تتسبب في معاناتهم وهي سوء نوعية الفلاتر المستخدمة في أجهزة غسيل الكلى وبالتالي طول فترة الغسل وتأثير ذلك على فاعلية الأجهزة مما يتطلب تغيير تلك الفلاتر بنوعية أفضل.

بدوره قال مدير المستشفى الدكتور مصلح العبادي إن المستشفى حقق خلال الفترة الحالية تقدما كبيرا على مستوى الخدمات الطبية المقدمة وذلك يعود للدعم المميز الذي تقدمه وزارة الصحة من خلال تزويد المستشفى بأخصائيين على مستوى عال مما أنعكس على الخدمة الطبية سواء في الجراحة العامة أو العظام وغيرها من التخصصات، مشيرا الى انه تم أجراء عشر عمليات نوعية في تبديل المفاصل والركب وهذه سابقة لم تحدث في تاريخ المستشفى اضافة الى عمليات تبسيط القدمين بمساعدة من بروفسور أميركي تم استضافته وهي من العمليات النادرة بالأردن.

وأشار العبادي إلى مشروع إعادة ترميم المبنى القديم بشكل كامل الامر الذي يحدث لأول مرة منذ بنائه بالإضافة إلى افتتاح المبنى الجديد لقسم التوليد بدعم أميركي وفق احدث الموصفات.

وعزا نقص الكادر التمريضي لخروج بعض الممرضين والتحاقهم بفرص عمل اخرى وانه سيتم تعويض ذلك من خلال التعيينات الاخيرة التي قامت بها وزارة الصحة ،مشيرا الى انه يوجد في المستشفى 75 أخصائيا و135 طبيبا مقيما و 74 طبيبا امتياز وهذا رقم لم يشهد المستشفى من قبل.

وحول نقص الادوية أكد أنها متوفرة بنسبة تصل إلى 98 بالمائة ولكن ما حدث قبل فترة كان تقص في دواء السكري وتم سد هذا النقص.

وبالنسبة لتوفير أجهزة طبية بين العبادي أن هذه الأجهزة سيتم توفيرها بالكامل مع الانتهاء من مشروع مستشفى السلط الجديد نظرا لكلفتها العالية وصعوبة نقلها وحاليا يتم تحويل من يحتاج إلى تلك الأجهزة إلى مستشفيات في عمان.

وبخصوص توسعة قسم الطوارئ أو أي قسم آخر قال ان ذلك متوقف حاليا لكون المستشفى الجديد قارب على الانتهاء وسيعمل على توفير مساحات كبيرة ويوجد حاليا 16 طبيبا عاما في قسم الطوارئ بالإضافة إلى توفر كافة أطباء الاختصاص وحوالي 20 سريرا وهذا يلبي احتياجات القسم حيث لا تتعدى مدة تلقي العلاج للمريض الواحد اكثر من 3 دقائق وهذا لا يحدث في أي مستشفى أخر .

وأشار العبادي إلى أن عدد الأسرة في المستشفى 152 سريرا وان إدخالات المرضى خلال العام الماضي بلغت 11 الفا و427 مريضا في حين بلغ عدد مراجعي العيادات الخارجية 142 ألف مراجع وقسم الطوارئ 106 ألاف مراجع.

وتوقع الدكتور العبادي أن يتم الانتهاء وتسلم مستشفى السلط الجديد من قبل وزارة الصحة قبل نهاية العام المقبل.