مظاهرات طلابية في الاسكندرية

2013 12 13
2013 12 13

83صراحة نيوز – وكالات – نفذت حركة «سبعة الصبح» وقفة احتجاجية بالإسكندرية، كما خرجت مظاهرة بمحافظة الشرقية للتنديد بعزل الرئيس محمد مرسي وضد ما وصفوه بحكم العسكر، وذلك بعد تفريق الأمن احتجاجات طلابية بعدد من الجامعات مما أدى إلى إصابة 14 طالبا. وردد المشاركون في الفعالية الاحتجاجية بالإسكندرية هتافات تطالب بتبرئة الفتيات الـ14 بعد محاكمتهن بالسجن سنة واحدة مع وقف التنفيذ لمشاركتهن في مظاهرة منددة بالعسكر.

وتأتي الوقفة الاحتجاجية رغم إلغاء حكم بحبس كل منهن 11 عاما، حيث ترى الحركة وقوى سياسية وشخصيات قانونية أن الفتيات لم يفعلن ما يوجب سجنهن عاما واحدا حتى لو كان ذلك مع وقف التنفيذ، مطالبين بالبراءة الكاملة للفتيات.

وفي فعالية أخرى خرجت مظاهرة في مدينة العاشر من رمضان في محافظة الشرقية ندد خلالها المتظاهرون بعزل مرسي وما وصفوه بانتهاكات القوى الأمنية بحق طلاب الجامعات. ويأتي ذلك بعد تفريق قوات الأمن المصرية احتجاجات طلابية في عدد من الجامعات المصرية أمس مما أدى إلى إصابة 14 طالبا.

فقد أطلقت قوات الأمن الغاز المدمع على مظاهرة مناهضة للعسكر في جامعة الأزهر، وأظهرت لقطات مباشرة من داخل جامعة الأزهر في مدينة نصر (شرق القاهرة)نشوب مواجهات بين الطلاب وقوات الأمن، وبدا منها الإطلاق الكثيف للقنابل المدمعة داخل الحرم الجامعي.

كما تواصلت المظاهرات والمسيرات الطلابية في المقر الرئيسي لجامعة الأزهر وفروعها بالمحافظات تنديدا باقتحام قوات الأمن الجامعة الاثنين الماضي وقتل طالبين داخلها وإصابة واعتقال مئات. ورفع طلاب الأزهر لافتات تؤكد إضرابهم عن الدراسة حتى القصاص لزميليْهم، كما طالبوا بإقالة شيخ الأزهر ورئيس الجامعة مرددين هتافات ضد ما وصفوه بحكم «العسكر والداخلية».

وفي السياق ذاته قالت شبكة رصد الإخبارية إن طلابا بجامعتي القاهرة والفيوم تظاهروا رفضا لاعتداءات الشرطة المتكررة على الطلاب.

في غضون ذلك تقدمت إدارة كلية الهندسة في جامعة القاهرة باستقالة جماعية إلى رئيس الجامعة الذي أرجأ النظر فيها وكلف الإدارة بتسيير الأعمال.

وقال عميد الكلية شريف مراد في تصريحات لصحيفة «الأهرام» إنه استقال لعدم قدرته على حماية الطلاب وشعوره بالعجز الشديد عن تحقيق الأمن لكل طالب.

وقد واصل طلاب كلية الهندسة أمس اعتصامهم المفتوح لليوم الرابع على التوالي للمطالبة بالقصاص لزميلهم محمد رضا الذي قتل أثناء اشتباكات بين قوات الأمن والطلاب داخل الجامعة قبل نحو أسبوعين.

في هذه الأثناء قال وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم إن قواته قادرة على إنهاء احتجاجات طلاب الجامعات في بضع دقائق. وأضاف أن من وصفهم بعناصر محدودة من تنظيم الإخوان المسلمين يحاولون إثارة القلاقل في محاولة لعرقلة خريطة الطريق والاستفتاء على مشروع الدستور.(وكالات)