مقدسون يهنئون الاردن بعيد الاستقلال

2016 05 27
2016 05 27

13285579_1022913181127399_19205324_nالقدس المحتلة – صراحة نيوز – مضر المومني استقبل القائم باعمال قاضي القضاة في القدس الشريف الدكتور واصف عبد الوهاب البكري في مكتبه في القبه النحوية بالمسجد الاقصى المبارك وفدا يضم عددا من الوجهاء والشخصيات المقدسية الذين يمثلون قطاعات وفعاليات شعبية واقتصاديه وحقوقية واكاديمية في القدس حيث قدموا التهنئة للاردن ملكا وحكومة وشعبا بمناسبة عيد الاستقلال والاعياد الوطنية التي تتزامن معه حيث عبروا عن مشاعر الفخر والاعتزاز بالاردن بهذه المناسبة، كما عبروا عن شكرهم وتقديريهم للدور الذي يقوم به صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين في المحافظة والدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية وعلى راسها المسجد الاقصى المبارك من خلال الوصايه الهاشمية التي تم توقيعها بين صاحب الجلالة وبين سيادة اخيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس على هذه المقدسات ومن خلال الدور الفعال الذي يقوم به جلالته في جميع المحافل الدولية دفاعا عن القضية الفلسطينية واهلها حتى يتمكن الفلسطينيون من الحصول على حقوقهم المشروعه وقيام دولتهم المستقله وعاصمتها القدس الشريف واكدت الشخصيات المذكورة ان استقلال الاردن محطه بارزة وهامه في التاريخ العربي وفي دعم النضال العربي على كافة المستويات .

من جانه رحب القائم باعمال قاضي القضاة بهذه الزياره وثمن المشاعر التي عبر عنها المقدسيون في هذذه المناسبة الكريمة التي تتزامن مع احتفالات الاردن بالاعياد الوطنية ومنها الذكرى المؤوية لانطلاق الثورة العربية الكبرى كما اكد على ان الهاشميين ومنذ عهد الشريف الحسين بن علي رحمه الله الذي يرقد بجوار المسجد الاقصى المبارك ومرورا بالملك المؤسس عبد الله الاول بن الحسين والملك الثاني الحسين بن طلال رحمهم الله ووصولا الى جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه انهم جميعا حملوا القدس في قلوبهم وضمائرهم وكانوا المدافعين عن فلسطين واهلها والمقدسات الاسلامية والمسيحيه وان هذا قدرهم ومسؤوليتهم التاريخيه والدينيه وانه من حسن الطالع ان تتزامن هذه المناسبات مع قدوم شهر رمضان المبارك الذ نسال الله ان يكون قدومه قدوم خير على الامة العربية والسلاميه وعلى فلسطين واهلها كما اكد على ان الاردن الامن المستقر هو خير عون ونصير للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وان العلاقة بين الشعبين الاردني والفلسطيني هي علاقة مقدسة فهما شعب واحد يعيش ببلدين وان الاردن ما كان يوما الا العون والنصير والسمع والظهير لتؤمه وشقيقه الشعب الفلسطيني