مناقشة الاستعدادات اللازمة لإجراء امتحانات الثانوية العامة الدورة الشتوية

2014 12 22
2014 12 22

Picture1عمان – صراحة نيوز – ناقش وزيرا الداخلية حسين هزاع المجالي والتربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات ابرز الاجراءات الادارية والفنية والامنية التي تم اتخاذها لضمان سير وانجاح امتحانات الثانوية العامة الدورة الشتوية لعام 2015.

جاء ذلك لدى لقائهما اليوم الاثنين في مبنى وزارة الداخلية بحضور امين عام وزارة الداخلية بالوكالة/ محافظ العاصمة خالد ابو زيد وامين عام وزارة التربية محمد العكور ومدير عام وكالة الانباء الاردنية الزميل فيصل الشبول ومدير التلفزيون الزميل محمد الطراونة ومدير الشؤون الامنية المحافظ ممدوح الدعجة ومساعد مدير الامن العام للبحث الجنائي اللواء عبد المهدي الضمور ونائب مدير عام قوات الدرك العميد الركن عاطف الحجايا وعدد من المعنيين والمسؤولين.

وقال المجالي ان الجهود التي بذلتها وزارة التربية والتعليم بالتنسيق والتعاون الكامل مع جميع اجهزة الدولة المعنية والمجتمع المحلي خلال الدورتين الامتحانيتين الماضيتين، اعادت البريق لامتحان الثانوية العامة، معتبرا ان هذا النجاح يعكس ارادة الدولة بجميع مستوياتها وفئاتها والمواطنين على حد سواء بالمحافظة على قدسية الامتحان وهيبته ومكافأة المجتهدين من الطلبة على كدهم وتعبهم خلال فترة الدراسة.

واكد المجالي ان الوزارة ملتزمة بتطبيق القانون وتوفير الحماية الامنية اللازمة لإنجاح الدورة الامتحانية خارج قاعات الامتحان ومنع حدوث أية مشاكل او معوقات قد تحدث اثناء انعقادها مشيرا الى ان الحكام الاداريين والاجهزة الامنية المعنية قد اتخذوا جميع الاجراءات والاستعدادات اللازمة لتوفير بيئة مناسبة لأداء الامتحان ومساعدة الطلبة على التقدم لامتحاناتهم بسهولة ويسر الى جانب مساندة الكوادر المشرفة على اداء الامتحان.

بدوره اكد الذنيبات ان الوزارة اتخذت جميع الاستعدادات الفنية والادارية اللازمة لإنجاح الدورة الامتحانية منذ يومها الاول ، مبينا في هذا الاطار ان الوزارة تواكب التطورات العالمية المتسارعة في عملية الاشراف والمراقبة على الامتحان وصولا الى توفير الاجواء المناسبة للطلبة لأداء امتحاناتهم وفقا للخطة المعدة لذلك.

وشدد الذنيبات على ان الايفاء بمتطلبات الدورة الامتحانية والشروط اللازمة لإنجاحها يتطلب التعامل مع المخالفين بكل حزم ومسؤولية وذلك بهدف احقاق الحق وارساء قواعد العدالة والمساواة والنزاهة والشفافية وتماشيا مع السمعة العالمية والمصداقية العالية التي تتمتع بها امتحانات الثانوية العامة في المملكة .

واعرب الذنيبات عن شكر الوزارة للجهود التي تبذلها الاجهزة الامنية والمؤسسات الاعلامية ومختلف مؤسسات الدولة وشرائح المجتمع المحلي على تعاونهم الكامل لإنجاح الدورة والتأسيس لثقافة جديدة تضمن وضع الامتحانات في اطار مؤسسي منضبط يلتزم به الجميع وترسيخ تعليمات الامتحان واهمية الالتزام بمتطلباته في نفوس الطلبة والاهالي ، دون الحاجة لإضاعة الوقت وعقد الاجتماعات المتكررة وتشتيت الجهود ، وصولا الى تحقيق العدالة والنزاهة في مجريات الامتحان ومخرجاته.

وقدر الذنيبات عدد المشتركين في الامتحان الذي سيبدأ يوم السبت المقبل ب 161309 مشتركين ومشتركات منهم 100138 طالبا نظاميا و 61171 من طلبة الدراسة الخاصة موزعين على فروع التعليم المختلفة ويشرف عليهم حوالي 13 الف مراقب ومراقبة.

واشار الى انخفاض عدد المدارس التي ستعقد بها الامتحانات الى 480 مدرسة تتضمن 1500 قاعة مقارنة مع 1046 مدرسة خلال الدورة الصيفية الماضية.

ولفت الذنيبات الى ان الوزارة وضعت امام المدارس خلال الدورة الامتحانية الحالية لوحات ارشادية كبيرة تتضمن تعليمات الامتحان ومتطلباته.

بدوره قدم ابو زيد ايجازا عن الاجراءات الامنية المتخذة لضمان انجاح الدورة الامتحانية مستعرضا نقاط القوة واهمية تعزيزها ونقاط الضعف وكيفية تلاشيها ، مشيرا الى انه سيعقد بعد غد الاربعاء في مبنى محافظة العاصمة اجتماعا لمديري التربية والمسؤولين الامنيين للتباحث في هذا الاطار .

من جهته اعتبر الزميل الشبول ان تحقيق العدالة بين جميع طلبة الثانوية العامة وتوفير الاجواء المناسبة لتأدية امتحاناتهم عبر الاجراءات الدقيقة والصارمة التي تم اتخاذها بتعاون جميع الجهات المعنية ، يتطلب دورا فاعلا لوسائل الاعلام بنشر الرسالة التوعوية التي توضح اهمية اجراء الامتحانات وفقا لأعلى درجات النزاهة والموضوعية.

واضاف الشبول ، ان الحفاظ على قدسية امتحان الثانوية العامة وسمعته الطيبة على المستويات المحلية والعربية والدولية هي مسؤولية مجتمعية بالدرجة الاولى وتتطلب وعيا وادراكا عميقا لدور مخرجات الثانوية العامة في صناعة مستقبل الاردن الذي يجب ان يبنى على الكفاءات المؤهلة والكفؤة من الطلبة الذين يجتازوا الامتحان بجدارة وكفاءة واقتدار.

كما قال الزميل الطراونة ان التلفزيون الاردني بدأ ببث البرامج التوعوية واللقاءات الهادفة الى توفير بيئة امتحانية سهلة وميسرة للطلبة وبعيدة عن القلق والتوتر مشيدا بمستوى التعاون والتنسيق القائم بين مختلف الجهات المشرفة عليه.

وقال ممثلو القوات المسلحة والاجهزة الامنية انه تم تخصيص عددا كافيا من رجال الامن لتامين الحماية اللازمة لنقل الاسئلة والحفاظ عليها قبل وبعد انتهاء الامتحانات وحماية الطلبة والكوادر المشرفة على الامتحانات للحيلولة دون وقوع ما يعكر صفو العملية الامتحانية.

ودار خلال الاجتماع نقاش موسع حول كيفية انجاح الدورة الامتحانية في مختلف مناطق المملكة من خلال تحديد نقاط الضعف ووضع الحلول الناجحة لها وتعزيز نقاط القوة علاوة على ضرورة التعاون والتنسيق بين جميع الجهات المشرفة على الامتحان في مديريات التربية والتعليم في المملكة.(بترا)