منحة يابانية للاردن بقيمة (10,1) مليون دولار أمريكي

2013 11 03
2014 12 14

4صراحة نيوز – تم في وزارة التخطيط والتعاون الدولي اليوم الاحد الموافق 3/11/2013 التوقيع على مذكرات تفاهم بين الحكومتين الأردنية واليابانية، تقدم بموجبها الحكومة اليابانية للأردن منحة طارئة بقيمة (1) مليار ين ياباني (ما يعادل حوالي 10,1 مليون دولار أمريكي) كمساهمة في تخفيف الأعباء الملقاة على كاهل الحكومة الأردنية نتيجة استضافتها للأعداد المتزايدة من اللاجئين السوريين. ووقع على المذكرات نيابة عن الحكومة الأردنية وزير التخطيط والتعاون الدولي د. ابراهيم سيف وعن الحكومة اليابانية السفير الياباني في عمان السيد جونيتشي كوسوجه.

وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي إن التوقيع على هذه المذكرات يأتي في إطار التعبير عن العلاقات المتميزة التي تربط الأردن باليابان وأنها تقدم خاصة في ظل التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الأردن حالياً نتيجة للظروف السياسية التي تمر بها المنطقة، حيث سيتم استغلال أموال هذه المنحة وبالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية، لشراء تنكات مياه وصهاريج نضح وضاغطات نفايات يتم استخدامها من قبل المجتمعات المحلية المستضيفة للاجئين السوريين،

وأعرب الوزير سيف عن شكر وتقدير حكومة وشعب المملكة الأردنية الهاشمية لحكومة وشعب اليابان على الدعم المتواصل للمملكة، مشيدا بالدور الذي تضطلع به الحكومة اليابانية بمختلف مؤسساتها في دعم العديد من البرامج ذات الأولوية التنموية في المملكة، حيث حصلت الأردن في عام 2012  من الحكومة اليابانية على قرض ميسر بقيمة (12) مليار ين ياباني (ما يعادل حوالي 155 مليون دولار أمريكي) لتمويل برنامج “تنمية الموارد البشرية وتحسين البنية التحتية الاجتماعية” الذي يشمل مشاريع رأسمالية مدرجة في قانون الموازنة العامة لسنة 2012، ضمن قطاعات الصحة، العمل، التربية والتعليم، التعليم العالي والتدريب المهني، بالإضافة إلى منحتين، الأولى بقيمة  (3,22) مليون دولار أمريكي لشراء اجهزة ومعدات لكل من الخدمات الطبية الملكية، وزارة التربية والتعليم والتدريب المهني، والثانية بقيمة (6,78) مليون دولار أمريكي للمساهمة في تنفيذ مشروع تعزيز الإجراءات الأمنية في مركز حدود الكرامة ضمن برنامج المساعدات اليابانية للحماية الأمنية. بالإضافة إلى المنحة المقدمة في بداية العام الحالي بما يعادل حوالي 3,15  مليون دولار أمريكي، ضمن برنامج المساعدات اليابانية الجديد (Non-Project Grant Aid for the Provision of Japanese Next Generation Eco-Friendly Vehicles)، الذي أطلقته الحكومة اليابانية مؤخراً ضمن سياستها الرامية إلى الحد من التلوث البيئي.

واكد وزير التخطيط والتعاون الدولي على أن الأردن يولي أهمية كبيرة لعلاقاته الثنائية مع اليابان، مشيراً إلى عمق وتاريخ العلاقات التي تربط الجانبين، والسعي الجاد من قبلهما لتعزيز أواصر التقارب من خلال تطوير آليات التعاون في عدد المجالات ذات الاهتمام المشترك وعلى مختلف الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية. حيث بادرت اليابان الى اعلان عن نيتها في دعم المجتمعات الأردنية المستضيفة للاجئين السوريين، حيث تزور الاردن حاليا د بعثة فنية لإعداد دراسة حول قطاع المياه في قطاع الشمال كونه الاكثر تأثرا لتواجد النسبة الاعلى من اللاجئين السوريين فيه، حيث سيتمخض عن هذه الدراسة اعداد مشروع في قطاع المياه يتضمن وحسب الحاجة مكونات من قطاعي الصحة والطاقة، بالإضافة الى ان الحكومة اليابانية درست وتنظرت إيجابيا لتمويل عدد من المشاريع التنموية التي تقدمت بها الحكومة الأردنية في عام 2010 و2011، من ضمنها مشروع إعادة تأهيل شبكات المياه في محافظة البلقاء (عين الباشا، دير علا) ضمن برنامج المساعدات اليابانية للتغير المناخي، ومشروع إنشاء متحف في مدينة البتراء ضمن برنامج المساعدات اليابانية للثقافة، حيث قامت الحكومة اليابانية في نهاية عام 2012 وبداية عام 2013 بإيفاد بعثتين للأردن لدراسة المشروعين المذكورين أعلاه،

من الجدير بالذكر بأن اليابان قد قدمت للأردن خلال السنوات الماضية مساعدات على شكل منح وقروض ميسرة ساهمت في تنفيذ العديد من المشاريع التنموية ذات الأولوية، حيث بلغ حجم المساعدات منذ عام 2007 ولغاية  نهاية عام 2012 حوالي (273,51) مليون دولار أمريكي، منها (117,51) مليون دولار على شكل منح والباقي على شكل قروض ميسرة بالإضافة إلى المساعدات الفنية المقدمة للأردن من خلال الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا).