ميديتل في المغرب تتحول رسمياً إلى علامة Orange

2016 12 26
2016 12 26

320x190_uploads201612263b5f15b5edصراحة نيوز – أعلنت مجموعة Orange، إحدى شركات الاتصالات العالمية الرائدة عن إطلاق علامتها التجارية في المغرب بشكل رسمي، وذلك في إطار تحويل كافة مشتركي “ميديتل” المملوكة بنسبة 49% من قِبَل Orange، إلى العلامة التجارية Orange المغرب.

وتعتبر Orange المغرب، “ميديتل” سابقاً، مشغل الاتصالات الثاني في المغرب، والذي يعمل على خدمة قاعدة زبائن تناهز في حجمها 14.2 مليون مشترك وذلك حسب الأرقام المسجلة حتى نهاية شهر أيلول لعام 2016، ممتلكة بذلك ثاني أكبر قاعدة زبائن ضمن مجموعة Orange في أفريقيا والشرق الأوسط بعد Orange مصر، ومسهمةً بما تقارب نسبته 10% من الإيرادات في المنطقة.

وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـمجموعة Orange، ستيفان ريتشارد: “نهدف لتقديم خدمات رقمية للخط الثابت والخلوي تحت علامة تجارية واحدة، وهي Orange، وذلك لتعزيز مكانتنا في أفريقيا والشرق الأوسط. ونحن سعداء بأن شركة ميديتل أصبحت Orange في المغرب في الوقت الذي يتوجه فيه السوق المغربي بقوة نحو الرقمنة. ويذكر بأن مجموعة Orange تقدم خدماتها لأكثر من 55 مليون مشترك ناطق باللغة العربية في المنطقة، مما يعزّز مكانتنا الريادية ويساعدنا على مواصلة الاستثمار لتوفير خدمات مميّزة، فضلاً عن تقديم تجربة زبائن لا تضاهى في هذه المنطقة المهمة والاستراتيجية لمجموعتنا.”

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ Orange المغرب، إيف جوتيه: “استخدامات زبائننا في تطوّر دائم. وقد وصل السوق المغربي اليوم لنقطة تحوّل. ويكمُن التحدي الذي يواجهنا في دعم التطوّر الرقمي في مملكة المغرب، هذا ويتمحور هدفنا حول مواصلة عملنا الذي قمنا بإنجازه خلال السنوات الأخيرة. ونأمل أن تصبح Orange الشبكة المعتمدة الأولى في مجال الاتصالات في المغرب، والمزوّد الذي يقدم لزبائنه تجربة اتصالات لا تضاهى في كل مجالات حياتهم.”

أما الرئيس التنفيذي لـ Orange الأردن، جيروم هاينك، فقد صرح: “نحن سعداء بالترحيب بعضو جديد لعائلة مجموعة Orange. ونفتخر باستمرارية توسيع أعمالنا في المنطقة، الأمر الذي يساهم في تعزيز علامة Orange االتجارية. ونتطلع قدماً إلى التعاون مع Orange المغرب وأن نكون شريكاً رئيسياً لها في رحلتها نحو تطوير مجال الرقمنة. “

هذا وكانت Orange المغرب “ميديتل” سابقاً قد تأسست في العام 1999، ووفّرت خدمات الخط الثابت والخلوي على نطاق واسع في المغرب، وواصلت “ميديتل” الاستثمار في شبكتها التي تملك أكثر من 5400 كم من الألياف الضوئية وأكثر من 4000 موقع راديو في مملكة المغرب، وتغطّي ما تقارب نسبته 99% من سكان المملكة المغربية بخدمات الجيل الثاني (2G) والجيل الثالث (3G).

وفي شهر آذار 2015، قامت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات(ANRT) بمنح رخص تشغيل الجيل الرابع (4G) للشركة، وبذلك انضمت “ميديتل” إلى المشغلين الآخرين الحاصلين على هذه الرخصة، وفي حزيران 2015 تم إطلاق خدمة الجيل الرابع (4G) لتكون “ميديتل” المزوّد الأول للخدمة في المغرب والذي يغطّي حالياً 42% من سكان المملكة، وجاء منح “ميديتل” لهذه الرخصة نظراً لكفاءة موظفيها ومعرفتها التقنية العالية، الأمر الذي يعتبر اعترافاً بمكانتها.

ويذكر أن مجموعة Orange قد ساهمت في مساندة شركة “ميديتل” ابتداءً من كانون الأول 2010، إذ قامت بشراء 40% من أسهم الشركة، وتملّكت مجموعة Orange 49% من رأس مال “ميديتل” في شهر تموز عام 2015 وقامت بتوحيد نتائجها المالية مع البيانات المالية للمجموعة. أما مجموعة Orange، فتتواجد حالياً في 29 بلداً في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك 21 بلداً في أفريقيا والشرق الأوسط، لتلبية احتياجات ورغبات زبائنها بكل ما هو جديد ومتطوّر في عالم الاتصالات.