نائب الملك يفتتح مشروع جر مياه سد الموجب

2015 07 13
2015 07 13

2015712186RN217صراحة نيوز – دشن نائب جلالة الملك، سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، اليوم الأحد، مشروع جر مياه سد الموجب إلى محافظة الكرك، بهدف تعزيز التزويد المائي لقرى المحافظة، بنقل كميات من مياه الشرب بطاقة 500 متر مكعب في الساعة، يستفيد منها حوالي 7800 مشترك ليبلغ عدد المستفيدين نحو 40 ألف مواطن.

وبلغت تكلفة المشروع نحو 11 مليون دينار، ممول بمنحة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية. وجال سموه في أرجاء المشروع، واستمع إلى شرح من القائمين عليه عن مراحل إنشائه والمزايا التي سيوفرها لأبناء المحافظة، والطرق والأساليب المستخدمة في معالجة المياه وتنقيتها، والتي استخدمت فيها أحدث أدوات التكنولوجيا الحديثة.

واستمع سمو ولي العهد، خلال حفل التدشين، إلى كلمة من وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر، أشار فيها إلى أن المشروع سيضمن تنفيذ منظومة مياه كاملة في الكرك لتحسين الوضع المائي بنسبة 30 بالمئة، من خلال جر مياه سد الموجب إلى الكرك بطاقة 5 ملايين متر مكعب سنويا.

وبين وزير المياه والري أهمية المشروع في خدمة أبناء المحافظة من ناحية توفير مصدر مياه مستدام للشرب، مبينا أن العمل تم تنفيذه بخبرات وعمالة أردنية، ذات كفاءة عالية، وبوقت قياسي مقارنة مع طبيعة المنطقة، ويعد انجازا وطنيا بكل المعايير.

وقال الدكتور الناصر إن محافظة الكرك عانت في السنوات الماضية مشكلة نقص المياه، والتي تفاقمت بسبب الجفاف الذي ضرب المنطقة، وتزايد أعداد المواطنين واللاجئين، ما جعل المحافظة تعاني نقصا شديدا في هذا مجال.

وعرض الناصر خطط الوزارة المستقبلية من تنفيذ مشروعات استراتيجية أخرى للمياه والصرف الصحي، وبناء سدود لرفع التخزين المائي إلى 400 مليون متر مكعب من السعة الحالية البالغة 325 مليون متر مكعب، إلى جانب إجراءات للمحافظة على المصادر الشحيحة للمياه، وحمايتها من السلب والنهب والتلوث، بما يكفل المحافظة على الأمن المائي.

وشاهد سموه والحضور، خلال الحفل، فيلما تم فيه عرض مراحل العمل بالمشروع، التي استمرت ما يقارب 8 شهور من العمل المتواصل والإنجاز، إضافة إلى التحديات التي واجهتها وطرق التغلب عليها.

ورافق سمو ولي العهد في الزيارة رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، ووزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسا، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي يوسف العيسوي، وعدد من نواب المحافظة والمسؤولين.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، قال مدير المشروع، مستشار وزير المياه المهندس أكرم الربضي، إن المشروع جاء لسد احتياجات محافظة الكرك التي عانت نقصا شديدا في مياه الشرب، ما استدعى إيجاد حل جذري بالاعتماد على المياه السطحية.

وأضاف أن المشروع يعد أول مشروع متكامل يعتمد على مياه السدود وتنقيتها من خلال محطات معالجة عالية الجودة، ورفعها لمستوى 850 مترا عبر 5 محطات وصولا إلى الخزان الرئيسي في جبل شيحان.

وأكد أن المشروع سيحل مشكلة مياه الكرك كاملة، لأنه سيزود المحافظة بحدود 5 مليون متر مكعب سنويا. وحول ميزات المشروع، قال المهندس الربضي إن أكثر ما يميزه هو تنفيذه بأيد أردنية بشكل متكامل والتعامل مع طبيعة أرض صعبة ما تطلب فتح مسارات جديدة، وتنفيذه بوقت قياسي استغرق 127 يوما.