نتيجة مؤسفة لـ”أودي” في سباق (WEC) بسبب انزلاق سيارتيها

2014 06 07
2014 12 14
WEC 6 Hours of Silverstone 2014* حوادث مؤسفة تخرج سيارتي ’أودي R18 e-tron quattro‘ من السباق * ’أودي‘ تحقق أسرع وقت لفة في التصفيات والسباق الرسمي * مرحلة عمل مكثفة تسبق الجولة الثانية من بطولة العالم لسباقات التحمل بعد أسبوعين

إنغولشتات/سيلفرستون- صراحة نيوز – افتتحت أودي الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات التحمل (WEC) التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات (FIA) بأداء ممتاز، ولكن بنتائج مخيبة للآمال، حيث خرجت سيارتا ’أودي R18 e-tron quattro‘ المشاركتان من السباق بسبب حادثين مؤسفين لم يؤديا لحسن الحظ إلى إصابة أي من السائقين.

بدأت ’أودي‘ بطلة العالم لسباقات التحمل الموسم الجديد بأداء قوي، وذلك في بداية عصر جديد من سباقات السيارات الرياضية، في ظل التشريعات الجديدة المتعلقة بالفعالية، مثبتةً بذلك خبرتها التقنية الكبيرة في مواجهة خصميها اللدودين.

ونجح بطلا العالم “توم كريستنسن” (الدنمارك) و”لويك دوفال” (فرنسا)، بالاشتراك مع “لوكاس دي غراسي” (البرازيل) في السيارة الأولى، في تحقيق أفضل زمن للفة الواحدة في مرحلة التصفيات يوم السبت الماضي. وفي اليوم التالي، أثبت “أندريه لوتيرير” (ألمانيا) أن سيارة الديزل الهجينة ’أودي R18 e-tron quattro‘ القادمة من إنغولشتات ونيكارسولم تمتلك قدرات كبيرة من حيث السرعة في اللفة الواحدة، محققاً أفضل زمن في السباق الرسمي، وذلك على الرغم من الصرامة في التقييمات.

فقد انطلق لوتيرير في المرحلة الأولى من السباق الذي يستمر لمدة 6 ساعات من الموقع الرابع إلى الصدارة، وذلك خلال أقل من 22 دقيقة. وقد أدى تساقط الأمطار إلى زيادة مستوى التحدي وصعوبة الحلبة خلال الساعة الأولى، وهو ما قاد لوكاس دي غراسي إلى فقدان السيطرة على السيارة، التي اصطدمت بحاجز الحماية. إلا أن سائق مصنع أودي نجح في الوصول إلى قمرة الصيانة بنفسه، ورغم ذلك، اكتشف فريق ’أودي سبورت خوست‘ ضرراً جسيماً في الهيكل، تقرر على إثره إخراج السيارة الأولى من السباق.

وعندما انزلقت سيارة أندريه لوتيرير على الحلبة التي غمرها المطر في اللفة 34، خسرت سيارة أودي الثانية أربعة لفات في عملية الإنقاذ. وهكذا سلَّم بطل العالم لعام 2012 سيارته إلى الفرنسي بنوا تريلويير، بعد احتلاله المركز الرابع لمدة ساعة و51 دقيقة. ومع اشتداد المطر، قدمت الشركة الشريكة ’ميشلان‘ إطارات متوسطة للسائق الفرنسي، إلا أن هذا لم يمنع سيارته من الانزلاق أثناء القيادة بسرعة عالية في زاوية ’كوبس‘، ما أدى إلى أضرار كبيرة في واجهة ’أودي R18 e-tron quattro‘ قادتها إلى قمرة الصيانة مرة أخرى.

وهكذا اختتمت أودي المرحلة الأولى من السباق بنتيجة مؤسفة. ويُذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تشهد فيها بطلة العالم لعامي 2012 و2013 خروج جميع سياراتها من السباق في تاريخ مشاركاتها ببطولة العالم لسباقات التحمل. وكانت المرة الأخيرة التي خرجت فيها سيارة من سيارات أودي من السباق بسبب حادث في سباق ’بتي لو مان‘ على ’رود أتلانتا‘ في موسم عام 2011. وقد حققت سيارة R18 13 انتصاراً في 24 سباقاً، بمعدل انتصارات يبلغ 54%، وهو ما يجعلها علامة فارقة في عالم سباقات التحمل منذ عام 2011.

ومع هذه النتيجة المؤسفة، يجد فريقا ’أودي سبورت‘ و’أودي سبورت خوست‘ نفسيهما في مواجهة حادة مع الوقت، حيث ينبغي عليهما التحضير للجولة الثانية من السباق على حلبة ’سبا‘ في بلجيكا خلال أسبوعين فقط، وهو ما يقتضي إعادة تأهيل السيارتين المتضررتين خلال هذه الفترة القصيرة. بالإضافة إلى ذلك، وتحضيراً لسباق ’لو مان‘ الذي يستمر على مدار 24 ساعة، ستنضم سيارة ’أودي R18 e-tron quattro‘ إلى السباق، حيث سيتشارك قيادتها كل من “فيليب ألبكركي” و”ماركو بونانومي”.

قالوا بعد السباق

الدكتور وولفغانغ أولريش (رئيس أودي موتورسبورت): “ليس هناك ما هو أكثر مرارة من خسارة السيارتين معاً في سباق واحد بسبب الحوادث. إنها المرة الأولى منذ ’رود أتلانتا‘ التي نعود فيها من السباق خالي الوفاض حتى من نقطة واحدة. إلا أن هذا لا يمنع من أن أداءنا في بداية السباق كان جيداً. عندما بدأت الأمطار بالهطول، كانت ثقتنا برادار الأحوال الجوية عمياء، وانتظرنا مطولاً قبل أن نبدل الإطارات. كان هذا خطأً جسيماً، ومخاطرة غير ضرورية وضعنا أنفسنا فيها. وقد أدى هذا الخطأ إلى نتائج وخيمة: خروج السيارتين عن المسار. تضررت سيارة لوكاس (ديجراسي) كثيراً بحيث اضطررنا إلى إخراجها من السباق. أما سيارة أندريه (لوتيرير) فكانت قادرة على الاستمرار، إلا أنها خسرت الكثير من الوقت. وحتى بعد أن بدلنا الإطارات بأخرى أكثر أماناً، وبعد أن احتل بنوا تريلويير موقعاً متوسطاً برغم التوقف، انزلق هو الآخر وخرجت سيارته من السباق. ولأن كلا السيارتين تعرضتا لأضرار كبيرة، نحن أمام مواجهة صعبة مع الزمن لإعادة بنائهما قبل موعد السباق القادم.

كريس رينكه (رئيس نموذج لومان لسيارات السباق LMP): “كانت بداية السباق في سيلفرستون كما تمنيناها تماماً. كانت النتائج متقاربة، ونجحنا في إثبات أدائنا العالي في التصفيات من خلال إحراز أسرع زمن لفة. وحصلت سيارتنا على اللقب ذاته في السباق الرسمي. إلا أن سوء الحظ وضعنا أمام حالة لم تحصل من قبل في تاريخنا: أن تخرج السيارتان من السباق بسبب الحوادث. إلا أنني واثق من أن هذه النتيجة المؤسفة ستقودنا إلى عمل جماعي أكثر نجاحاً، حيث سيقوم الجميع بكل ما في استطاعتهم لتحضير السيارات لسباق ’سبا‘، والفوز هناك”.

رالف جوتنر (المدير الفني لفريق أودي سبورت خوست): “يمكن القول إن ما جرى خسارة كبيرة، فنحن لم نحصل على أي نقاط. كنا نتمنى أن نتم السباق إلى نهايته، ليس فقط من أجل النقاط، وإنما أيضاً من أجل اكتساب الخبرة. وطبعاً كانت الظروف صعبة للغاية، وفيما يتعلق بالإطارات، كان خيارنا محفوفاً بالمخاطر. لم يكن يجول في خاطرنا أننا قد نخسر السيارتين معاً، وأننا قد لا ننهي السباق، ولا حتى في أسوأ كوابيسنا. إلا أن الإيجابي في ما حدث هو أننا تأكدنا أن السيارة ممتازة. كان هذا واضحاً تماماً. وقد كان أداؤنا ممتازاً حتى لحظة خروجنا، خصوصاً أننا التزمنا بدقة بالتعليمات الجديدة، مع أنها لا تزال في مرحلة التعلم. لن يكون من السهل على أودي تحضير سيارتين جديدتين من نقطة الصفر في الوقت القصير المتبقي قبل السابق التالي. موعدنا القادم في ’سبا‘، وهناك سنحاول أن نسترد هيبتنا”.

مارسيل فاسلر (سيارة ’أودي R18 e-tron quattro‘ الثانية): “كان هنالك الكثير من الإيجابيات في سباق هذا الأسبوع. أثبتت السيارة سرعتها وجدارتها في التصفيات، وكذلك في المرحلة المبكرة من السباق. وكنا في موقع جيد جداً حتى لحظة بدء المطر. إلا أننا دفعنا لاحقاً ثمن قرارنا السيء بعدم استبدال الإطارات في الوقت المناسب. أنا سعيد طبعاً أن بِن بخير، برغم أن إنهاء السباق كان يمثل هدفاً ثميناً بالنسبة إلينا في هذه الظروف. للأسف لم يتحقق هذا اليوم. حدثت بعض الإشكاليات التي لم تحدث سابقاً في أودي عبر تاريخها. خصوصاً أننا لم نسجل أية نقطة، هو أمر مستغرب على تاريخ أودي العريق”.

أندريه لوتيرير (سيارة ’أودي R18 e-tron quattro‘ الثانية): “كانت بدايتي جيدة، واحتللت موقع الصدارة في وقت قصير، وكان السباق في مراحله الأولى ممتعاً بالنسبة لي إلى أبعد الحدود. ولكن للأسف، مثل هذه الحوادث هي جزء من الرياضة التي نمارسها في كل الأوقات. هذا أمر مؤسف للغاية، ولكنه ليس نهاية التاريخ، وأنا سعيد أن لوكاس وبنوا بخير. ويبقى الخبر الجيد هو أن سيارتنا سريعة للغاية، وهو ما ثبت من خلال تسجيلنا أسرع زمن لفة في السباق”.

بينوا تريلويه (سيارة ’أودي R18 e-tron quattro‘ الثانية): “فيما يتعلق بأداء سيارتنا، نحن سعداء إلى أبعد الحدود. إلا أن الحادثين كانا مؤسفين للغاية، وبطبيعة الحال، الخروج من السباق ليس مناسبة سعيدة لأيٍ كان. من الصعب في مثل هذه الظروف الماطرة تجنب كل الأخطار. لذلك فمن غير الممكن تحديد المسؤول عما حدث، هل كان السائق؟ أم الظروف الجوية؟ أم الأرصفة في زاوية معينة، أو عوامل أخرى؟ من الصعب التحديد. سنحلل هذا بدقة خلال اليومين القادمين. يخطئ السائق أحياناً، وهذا أمر طبيعي، ولكن يجب علينا اكتشاف السبب الحقيقي وضمان ألا تتكرر هذه الحوادث المؤسفة مجدداً.

لوكاس دي غراسي (سيارة ’أودي R18 e-tron quattro‘ الأولى): “لم نتوقع أن يصبح المطر بهذه الكثافة، لذلك لم نبدل الإطارات. إلا أن الحلبة أصبحت باردة ومبللة، بما فاق قدرة إطاراتنا على التحمل. هذا ما أدى إلى الحادث الذي آذى هيكل السيارة إلى درجة اضطرتنا إلى الانسحاب. لم يكن يوماً جيداً بالنسبة إلينا، برغم الأداء الواعد في الجو الصحو في بداية السباق. كانت المنافسة على أشدها في المقدمة، ومن الواضح أن هذا العام لن يكون سهلاً أبداً. ينبغي علينا تجنب مثل هذه الأخطاء قطعياً في المراحل القادمة. لا يزال الموسم طويلاً، وأنا واثق من أن أودي ستربح السباق القادم باستحقاق”.

لويك دوفال (سيارة ’أودي R18 e-tron quattro‘ الأولى): “للأسف، خاننا الحظ الذي احتجناه للغاية في ظروف جوية سيئة. لا أعتقد أن مسؤولية ما جرى تقع على عاتق أي شخص، فالمطر كان شديداً، ونحن لم نبدل الإطارات في الوقت المناسب. توقعنا أن ينتهي المطر في وقت قصير، ولذلك لم تتوجه السيارة إلى قمرة الصيانة، وانتهى بنا الأمر أن انزلقت سيارتنا عن الطريق، وكذلك الأمر للسيارة الأخرى بعد بعض الوقت. وإذا أردنا أن ننظر إلى الإيجابيات، يمكننا القول أن سيارتنا كانت منافسة عنيدة هذا الأسبوع. يجب أن نحصل على كل نقطة من اليوم وحتى نهاية السباق”.

توم كريستنسن (سيارة ’أودي R18 e-tron quattro‘ الأولى): “كان أداء لوكاس رائعاً في القيادة. وللأسف، غادرنا السباق مبكرين بعد يومين واعدين في التجارب والتصفيات. أصبحت ظروف القيادة خطرة جداً في المطر، وفقدنا السيطرة على سيارتنا التي دارت حول نفسها في الحلبة. هذه حوادث عرضية، يمكن أن تحدث في أي وقت، وما يجب علينا فعله هو العمل لتجنبها في المستقبل. للأسف، كانت بدايتنا سيئة للغاية في بطولة العالم”.

WEC 6 Hours of Silverstone 2014 WEC 6 Hours of Silverstone 2014