هل يفصل النواب ” الشريف ” الموقوف في الجويدة

2013 09 10
2013 09 10
98

توقع مراقبون أن يتخذ مجلس النواب قرار بفصل النائب طلال الشريف من عضوية المجلس على خلفية ادخاله سلاح ألي الى مبنى المجلس واطقه النار على النائب قصي الدميسي .

وتأتي هذه التوقعات في ضوء صدور الارداة ملكية سامية عقب الحادثة بإضافة مناقشة إطلاق الأعيرة النارية في حرم مجلس الأمة إلى الأمور المبينة في الإرادة الملكية السامية الصادرة بتاريخ 13/ 8/ 2013 بدعوة مجلس الأمة إلى الاجتماع في دورة استثنائية.

على صعيد متصل اوقف المدعي العام عبد الله ابو الغنم النائب طلال الشريف اسبوعين على ذمة التحقيق في سجن الجويدة بعد ان وجه تهم له خلافا لأحكام المادة ٣٢٦ / ٧٠ من قانون العقوبات.

وتم توجيه خمس تهم للنائب الشريف هي  : الشروع التام بالقتل وإقلاق الراحة العامة وإطلاق عيارات نارية بدون داعٍ ومقاومة رجال الأمن وحمل وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص.

وبناء على طلب رئيس مجلس النواب المهندس سعد هايل السرور فتح الأمن تحقيقا أوليا في الحادثة التي تعتبر الأولى في تاريخ مجالس النواب المتعاقبة .

كما اوعز السرور بتشكيل لجنة نيابية للتحقيق في ملابسات الحادثة .

وقال شهود عيان ان النائب الشريف سحب اقسام الكلاشنكوف قبل دخوله الصالة وحاول حرس المجلس منعه الا انه هدد باطلاق النار على احد افراد الشرطة ومواصلا سيره الى داخل المجلس .