وزير الطاقة يعرض آلية تسعير المشتقات النفطية

2014 12 03
2014 12 03

635532110463680000صراحة نيوز – اكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور محمد حامد، أن تسعير المشتقات النفطية هو انعكاس حقيقي لاسعار المشتقات النفطية العالمية.

وبين الوزير حامد في بيان صحفي أن تحديد أسعار جديدة للمشتقات النفطية في السوق المحلية نهاية كل شهر يأتي بناء على مراجعة الاسعار العالمية واحتساب التكاليف التي تضاف إليها من نقل ومناولة وضرائب وغيرها.

وأوضح أن تحديد سعر بيع المشتقات النفطية يكون بمقدار معدل كل من السعر العالمي لكل مادة من المشتقات النفطية لفترة 30 يوماً تسبق تاريخ يوم الاعلان عن الأسعار والمعلن حسب نشرة بلاتس، مضافا إليه كافة التكاليف لإيصال المنتج من السوق العالمي إلى المستهلك بما فيها الضريبة الخاصة بمقدار 6% ورسوم الطوابع بمقدار (ستة بالالف).

وأضاف الوزير حامد، أن هنالك كلفة اضافية تحدد من الاسواق العالمية واصل مدينة العقبة وتشمل (كلفة النقل البحري سنغافورة/المتوسط الى ينبع اضافة إلى كلفة الشحن البحري من ينبع إلى العقبة يضاف اليها التأمين البحري وكلف الفواقد من جراء النقل البحري وكلفة الاعتماد المستندي).

وفيما يتعلق بالكلفة الاضافية في العقبة فتشمل (رسوم مؤسسة الموانئ + غرامات التأخير + كلفة التخزين والمناولة في مرافق شركة المصفاة)، وتشمل الكلفة الاضافية من موقع مصفاة البترول في الزرقاء الى محطات المحروقات (اجرة النقل البري من المصفاة الى محطات المحروقات + كلفة التوزيع + عمولات محطات المحروقات + التقريب وكلفة تغير قيمة المخزون).

كما تشمل الكلفة الاضافية الخاصة بالضرائب والرسوم (الضريبة الخاصة + رسوم الطوابع).