وقفة تضامنية مع المقدسات في الطفيلة التقنية والهاشمية

2014 11 12
2014 11 12
41 الطفيلة – صراحة نيوز – – استنكر طلبة جامعة الطفيلة التقنية، خلال وقفة تضامنية مع القضية الفلسطينية والمقدسات الإسلامية اليوم الثلاثاء، جرأة الاحتلال الإسرائيلي على المقدسات في القدس المحتلة.

وقال رئيس الجامعة الدكتور شتيوي العبادي أن المقدسات في القدس ظلت محط اهتمام الهاشميين منذ عهد الشريف الحسين بن علي الذي يرقد في حرم الأقصى المبارك، مرورا بالإعمار الهاشمي الذي استمر منذ عهد الملك المؤسس الذي أستشهد على عتبات الأقصى وصولا لجلالة الملك عبدالله الثاني الذي يبذل جهدا مستمرا في الدفاع عن المقدسات والحقوق الفلسطينية.

وقال عميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور محمد السعودي إننا نستذكر شهداءنا وقادتنا الذين قضوا في القدس ونستذكر الجهد المبذول اليوم عالميا وإسلاميا وعربيا بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني للدفاع عن المقدسات في فلسطين.

وندد المشاركون في وقفة التضامن قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق المسجد الأقصى ومحاولة تغيير واقع المدينة المقدسة، والدعوات الإسرائيلية المستمرة لاقتحامه والاتجاه نحو وضع حجر الأساس للهيكل المزعوم.

وحمل الطلبة لافتات ووسائل تعبيرية تشجب الصمت الدولي حيال الانتهاكات الإسرائيلية لمقدسات المسلمين، وتعبر عن تضامنهم مع الأهل والأشقاء في القدس الشريف معتبرين أن ما يجري يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني.

وتخلل الوقفة فقرة انشادية لمجموعة من الطلبة وأخرى شعرية وخطابية ركزت على عمق حب الأقصى في نفوس الشباب والمسلمين عامة.

واخرى في الجامعة الهاشمية

الزرقاء – صراحة نيوز – كذلك  نظم طلبة الجامعة الهاشمية اليوم الثلاثاء وقفة تضامنية مع المسجد الأقصى، ودعما للجهود الأردنية في حمايته.

وتضمنت الوقفة التي شارك فيها رئيس الجامعة الدكتور كمال الدين بني هاني واساتذة الجامعة ورؤساء الاقسام والكليات فيها والطلبة.

واكد الدكتور بني هاني أن جلالة الملك عبدالله الثاني في طليعة المدافعين عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس خاصة المسجد الأقصى، مبينا ان جلالته أكد دور الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس، والدور التاريخي للهاشميين بالإعمارات المتواصلة للمسجد الأقصى وحمايته ورعايته، والدور الرئيسي للأردن ورفضه المطلق لأي إجراءات من شأنها المساس بقدسية المسجد الأقصى وحرمته، وتعريضه للخطر، أو تغيير الوضع القائم.

وأشار عميد شؤون الطلبة الدكتور يوسف عليمات، وقوف الجامعة الهاشمية وأسرتها وطلبتها خلف الجهود الجبارة والمتواصلة التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني لحماية للقدس ومقدَّساتها.

وردد الطلبة المشاركون هتافات تُشيد بدور القيادة الهاشمية التي تصدت لمختلف المحاولات الإسرائيلية في تهويد القدس، مطالبين المجتمع الدولي والإسلامي التحرك من أجل مساندة الدور الأردني وإنقاذ الأقصى من الخطر الإسرائيلي.

كما رفع الطلبة صور جلالة الملك عبدالله الثاني، وشعارات تؤكد وحدة الصف العربي والإسلامي للدفاع عن قضايا الأمة العادلة.