آخر نداء لكل فاسد – احمد محمود سعيد

2013 10 22
2013 10 22

photoانا انا لست مثلك ولن اكون انا اكره الكذب والضحك على الذقون انا اكره الكراهية مخلوطة بمكر العيون انا اكره التعالي وقبلات الحقد المدفون حتّى وإن ظلمتني الدنيا فغير انا لن اكون احب بلدي نعم بالرغم مما يعتريها من جنون يالرغم من اصناف نفاق لم يعرفها اي كون حتى وإن ارتفعت تكاليف العيش لا يعبهون حتى وإن غاب الحب عنها يبقى بارضها مسكون والتين والاعناب في صيفها كصبر اهلها المدفون وحلم اهلها بالرحيل او الموت ايهما بلا عربون وبنات عمّان يتزوّقن للعرسان علّهم قد يأتون وشباب بلدي على النت والمباريات هم لاهون والقضيّة الاهم لديهم من يفوز الريال ام برشلون والمسؤولون بمياوماتهم وجهلهم في الفلك يسبحون وسيدات المجتمع في ضباب لندن يرتخون ويتشرّون وبقية شعبي حول الحاويات عن بقايا طعام يبحثون وان لم يجدوا شيئا اطراف اصابع اطفالهم يلعقون انت وصلت لما تريد وانا لن استخدم نفس المضمون فأنا لا اريد ان ابقى اسيرحقدي او ضميري المرهون ولن انظر ابدا لما كسبت ولن اقبل ابدا بعز ليس مقرون بماض معروف بالصدق والمحبة والسلوك المزيون وعندما تأتي ساعتي في بلدي او المهجر او حيث اكون لن انادي عليك لتحمل نعشي فيداك ليس لها بالطاهرون فأمثالك لا يودّعون إلا من باعوا اوطانهم وماتوا فاسدون انا لست بحاسد او حاقد او فاسد استسهل الحرام وما دون رئيسا كنت ام وزيرا ام مديرا فالالقاب تبقى وانتم الزائلون فمهما حججتم او اعتمرتم بمال الشعب والغير لن ترحمون انا هاجرت نفسي قبل ان ينفجر في بلدي الكون وخيّرت نفسي ان انحرف مثلك وامضي في الآتون ام احفظ كرامتي وحبي لارضي ووطني الحنون فآليت الغربة كي لا ارى وجهك الملعون وهذا كلامي ليس لاحد ما وما انا بمجنون فهو لكل مغرور في وطني ولكل قارون لكل من باع الوطن لحفنة دراهم كعربون انت ابوك كأبي كلاهما اصلا من الطيّبون ولكنّك عفريت خلقت معجون بماء الشياطين وتجرّدت من الطيبة وتبعت الغوى كالجراذين ونسيت ان اجدادك كانوا من ربع الحرّاثين فأنا لم استطع البقاء بارض اجدادك الطاهرين ارض كانت للصالحين الاخيار واطهرالنبيّين وكان الاولى انت وامثالك الفرار الى ما هو دون ليبقى الشرفاء فقط من بني وطني والمخلصون على الارض المقدّسة ونهر المعمدان والحواريّون واكناف ثالث الحرمين وصخرة سيّد المرسلين عشت يا وطني ابيّا صخرة في وجه كل المعتدين وتبقى عصيّا وحرزا لنا نحن ابناؤك الاردنيّون ونصيرا لتعيد من الغاصب ارض فلسطين وتزغرد النشميّات ويلعلع الرصاص فرحين ويهتف الشباب نحن لها بكل زمان وكل حين وحمى الله الاردن دوما ووقاه شر الفاسدين انا سابقى مهما قسى الزمان وغير انا لن اكون اما انت وإن ضحك لك زمان فغير انت لن تكون يا ابن بلدي اصحى لكي نعود بالمعنى والمضمون قبل ان يسبقنا القطار ونكون السابقون وانتم اللاحقون فهذا الاردن ينتظر عودتنا وسداد رشدكم المفتون واطلبوا توبة الخالق لمن كانوا انفسهم يظلمون